الحــــــــــــــــــــب فى الله

لقد قالوا و قد صدقوا زمانا ... بأن جنان دنيانا التلاقى

و لكنا و إن طالت خطانا ... فهمس الحب فى الرحمن باقى

نسافر فى أمانينا و نغدوا ... و فى أحداقنا حب الرفاقِ

تمازجت القلوب على ودادٍ ... بلا زيف خفىٍ أو نفاقِ

Oct 5, 2008

سبحانك ياااااااااااااااااااارب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفكم يا شباب ؟؟ أخباركم ؟؟

معلش هى تهنئة متأخرة شوية

بس عشان التميز بردوا ... هو أنا زى أى حد و لا ايه

لا لازم يكون فى نقطة تميز ... الناس كلها بتهنى بعض قبل العيد

يبئا أنا أهنيكم بعد العيد ...ههههههههههههههه


المهم ... أخباركم ؟؟؟ أهرامكم ؟؟؟ جمهورياتكم ؟؟؟<< على رأى أخويا

دستوركم ؟؟؟<< على رأى واحدة صاحبتى

ههههههههههههههههههههههه

بصراحة الفترة اللى فاتت كانت – الحمد لله على كل حال والله – فيها كام حاجة كدا مش مظبطين

سواء على الصعيد الشخصى او العام ...


و طبعا كل واحد فيه اللى مكفيه ، بس فعلا والله اكتشفت ان فعلا زى ما ربنا ما قال " إنا كل شئ خلقناه بقدر "

فعلا مافيش شئ ربنا قدره هباء ، و لا خلقه و نساه – حاشاه سبحانه –

لكن احنا اللى عشان نظرتنا قاصره ، و أملنا و طموحنا على أدنا ... فمش بنشوف غير اللى بيحصل ادام عنينا

لو شايفينه خير ... يبئا الحمد لله ربنا معانا و بيحبنا

ولو شايفينه شر ... يبئا ربنا يعاقبنا و مش بيحبنا

لكن فعلا لو نظرنا للامور بنظرة بعيدة شوية هنكتشف ان كله خير ...

إزاى يعنى ؟؟؟ مش فاهم ؟؟؟؟

بجد أكتر حاجة بأقف قدامها فى الموضوع دا ...

هى قصة سيدنا موسى و الخضر – عليهما السلام –

أول موقف ليهم لما سيدنا الخضر خرق السفينة ...

دى مورد رزق للمساكين دول ، و هما عملو فيهم معروف انهم ركبوهم فيها عشان يعدو البحر ، و رغم كدا اول ما وصلو سيدنا الخضر خرقها . .. أنتو متخيلين احساسهم عامل ازاى ؟؟

يعنى عملنا فيكو معروف ...و تيجو تبوظولنا السفينة ؟؟.. اللى هيا مورد رزقنا ؟؟

يعنى ماعدناش نعمل خير لحد أبدا ؟؟

متخيلين حجم المرارة اللى هما حاسين بيها؟؟

عشان كدا جه استنكار سيدنا موسى " لقد جئت شيئا إمرا " ...شئ شنيييييع ،

و رغم كدا شفتوا لما جه التفسير .... " كان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا " ... ياترى لو كان سابها سليمة و فرحانين هما بسفينتهم ، و الملك جه اخدها منهم ...كان يبئا افضل ؟؟؟..و لما يعيبها فماياخدهاش و يصلحوها و يرجعوا بيها تانى بلدهم ؟؟؟

يا ترى أنهى أرحم بيهم ؟؟؟

يا ترى الوقتى اللى ربنا مانع عنه مورد رزق معين ..حامد ربنا و حاسس إن دا خير ؟؟

ياترى فعلا موقن إن ربنا كاتب له الخير و ان كدا كدا رزقه هياخده حتى لو مين مش عاوز دا ليه؟؟

بجد ... ربنا اد ايه رحيم بينا .. بس احنا مش حاسيين .

نيجى للموقف التانى " لقيا غلاما فقتله " كدا ؟؟؟ يقتل طفل برئ لسه مايعرفش حاجة فى الدنيا ؟؟

انتو متخيلين موقف سيدنا موسى ؟؟ ربنا يبعته عشان يشوف اعلم اهل الارض يلاقيه بيقتل فى الاطفال ؟؟

يا ترى ايه صدمته لما يتقتل طفل ادامه " لقد جئت شيئا نُكرا "

غير كدا ...انتوا متخيلين صدمة أهله ؟؟

طفل برئ و كان لسه معاهم ..يخرج يتقتل ؟؟

طب ليه يارب كدا ؟؟؟ دا لسه ما يعرفش حاجة فى الدنيا؟؟؟

و قرة عين لينا ؟؟

تيجى الاجابة " كان ابواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا و كفرا "

ياترى كام أب و أم الوقتى بيتمنوا ان ابنهم دا ماكنش جه أصلا

و اد ايه كانوا بيتمنوا انهم ماكنوش خلفو بسبب العقوق اللى بئا فيه شباب النهاردة

نعمة و لا مش نعمة إن ربنا ياخده منهم ؟؟؟

و ياريت كدا بس .....لا

" فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة و أقرب رحما "

كمان يارب ؟؟؟.... يعنى مش بس هترحمهم من ابن عاق ، لا كمان هتديهم ابن بار

سبحانك يارب ..

بجد اد ايه ربنا لطيف حكيم عليم ...

اد ايه الموقف دا بالذات علمنى لما أشوف طفل صغير ربنا ابتلاه باى مرض من امراض الدنيا

أو أى شئ ..انى ماقولش ليه يارب دا لسه طفل برئ ؟؟..!!

بالعكس ... أكيد ربنا ليه حكمة من كدا بس إحنا اللى مش حاسين

أكيد دا لطف و كرم من ربنا ...بس إحنا اللى بنبص تحت رجلينا بس

الموقف التالت ... " أتيا أهل قرية أستطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما "

انتو متخيلين ان سيدنا موسى من قبل ما يقابل سيدنا الخضر وهو جعان و ما أكلش

بعد اللفة دى كلها و المواقف اللى شافها منه ...خلاص ميت من الجوع

يقوموا يرفضوا يعطوهم أكل ؟؟!!..

أنت متخيل حجم النقمة اللى كانت هتبقى فى نفسك لو أنت فى مكانه

و رغم كدا " فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه ...

أكيد لو أنا مكان سيدنا موسى كنت هأتجنن ..

هو رغم انه قدم لهم مساعدة رغم أنهم رفضوا يقدمولهم أكل ،

لكن تيجى على أهل القرية اللى رفضوا يساعدونا و تخدمهم ، و أهل السفينة اللى ساعدونا و تخرق لهم السفينة .؟؟؟ طبعا عقلك يشت ...

لكن هو حس انه كدا وصل من اعتذاره مبلغه فقاله " لو شئت لاتخذت عليه أجرا " يعنى أقل ما فيها يردوا لك الواجب اللى أنت عملته

و أد ايه كل واحد فينا بيعمل للتانى خدمة بيبئا منتظر منه انه يردهاله ضعفين و تلاته ...سبحان الله

ييجى الرد " فأما الجدار فكان لغلامين يتيمين فى المدينة "

غلامين ؟؟؟ يتيمين ؟؟؟

" و كان تحته كنز لهما " كنز؟؟؟؟

" و كان أبوهما صالحا ، فأراد ربك أن يبلغا أشدهما و يستخرجا كنزهما رحمة من ربك "

فعلا يارب ....رحمة

يعنى غلامين لا حول لهما و لا قوة ...ربنا يحفظ حقهم كدا ؟؟؟

أيوا أصله أولا مال حلال " أبوهما صالحا " ثانيا دول أيتام

يعنى يارب أد كدا انت مقسم لكل واحد رزقه و حافظه ليه ؟؟؟

أيوا ... ربنا مقسم لكل واحد رزقه ، و ماحدش يباخد حق حد

بجد سبحانك يارب ... رحمة فعلا

بس احنا للاسف اللى مش شايفين كدا ،

و كل واحد بيحصل له موقف ... يقوم متضايق و زعلان و يسب و يلعن

و سبحان الله بعد فترة يقول : فعلا لو ماكنش حصل كذا و ماكنش كذا حصل

و يبئا فرحان و مبسوط

كلمة جميلة جدا سمعتها من معلمتى – ربنا يكرمها و يحفظها لينا يارب – قالت : هو مش اللى مقدر لينا دا ربنا اللى كاتبه ؟؟؟ .... و فى نفس الوقت بردوا لو ربنا أراد أنه يرفعه عنا أو ماكنش كتبه علينا ؟؟؟ صح ؟؟

أمال ليه كل دا بيحصل ؟؟؟

بسسسسسسسس ...عشان ربنا يشوف مننا هنتصرف إزاى ؟؟؟

هنرضى و لا مش هنرضى ؟؟؟

اللهم ارضنا و ارض عنا و رضنا بما قسمت لنا

عارفة إنى طولت أوى ... معلش

أصل كنت عاوزة أرغى فقلت أرغى معاكو ..هههههههههههه

ياللا .... أشوفكم على خير

16 comments:

Ahmed Al-Sabbagh said...

يارب امين
تسلم كيبوردك
;)
وكل سنة وانتى طيبة
اتمنالك ايام سعيدة

احمد

Anonymous said...

جميل أوي فعلاً

ألف شكر ليكي


هاني جمال الدين

القلم السكندري said...

السلام عليكم

أولا كل عام وانتم بخير

ولو انك متأخرة ومع ذلك برده سباقة بالخير

ثانيا بصراحة بوست جي ف وقته وتذكرة ما أحوجنا اليها بين حين وحين


جزاك الله كل خير

ونسأل الله العافية في الدنيا والآخرة

والرضا بما قدر وقضي

فارس عبدالفتاح said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل سنة وانتي في احسن حال والمسلمين جميعاً

اول شيئ اشكرك على تهنئتك بالعيد وزيارتك الكريمة انا كنت غايب فترة كبيرة عن النت لظروف الشغل فعزريني على على الامر


ثانياً : الموضوع محور النقاش هو الرضى بما قدر الله وان الله جل وعلا كل قدره خير وهذا لا شك فيه وسوف أقص عليك قصة شخصية تدل على ما تقولين وتبرهن عليه بما لا يدع مجال للشك .


لقد سافرت منذ أكثر من أربعة سنوات من مصر إلى دولة عربية وكنت في قرارة نفسي أقول إني لن أفكر في إي احد إطلاق لا أبي ولا أمي ولا عمي ولا أخي وسوف اهتم بنفسي فقط ( يعني نفسي نفسي ) ولكن قدر الله بعد سفري إلى هذه الدولة جلست عاطلاً عن العمل أكثر من سنة ونصف فأطريت إلى أن اقترض من بعض المعارف والأقرباء ولكن نفدت هذه القروض .

فأرسلت إلى أبي استنجده لكي يرسل لي مال حتى أواصل بحثي عن عمل وأسدد هذه القروض ( ففعل ) ويشاء الله سبحانه وتعالي أن يعيدني إلى أهلي أبي وأمي وإخوتي والعائلة بهذه المحنة ( منحة ) وان أعود إلي رشدي واذكر أني كنت قد أخذت قراراً بأن أتخلى عن أهلي .

فأراد الله أن يردني إليهم رداً جميلاً بل وجعلهم في مقدمة اهتماماتي حتى على نفسي .

وهذه القصة مازلت فيه إلى يومنا هذا وفي كل لحظة وفي كل حركة وسكون أفكر فيها وان الله من علي بهذه المحنة لكي يردني إلى رشدي والى أهلي .

ولكي كل الشكر والتقدير والاحترام

وإنشاء الله سوف أكون من المتابعين

فارس عبد الفتاح ... قومي عربي

دمعاتي said...

سبحان الله
الله دائما بنا رحيم
ولكن نظر الانسان غالبا لا يتعدى بضع خطوات من قدميه

مشكلة الانسان انه ليس موضوعي
فهو يحصي اوقات الابتلاء بجداره
وينسى كم هي كثيره نعم الله عليه
ويتجاهل عندما يكون في مصيبه ان الله قد خفف منها الكثير وقد يأتي ما هو أصعب منها

بل الانسان عندما ينظر لوضع اسنان اخر يتخيل انه افضل منه فانه يتمنى جزء من حياة هذا الشخص .. الجزء الذي يتخيل انه ينقصه
ولكن لو خير بتبديل حياته باكملها بحياه ذلك الشخص بما فيها من حلو ومر
بالتاكيد ساعتها سيدرك كم هي مرضيه حياته بالنسبه له
وكم كان نظره قاصرا.

اتمنى من الله ان يرضينا بما قسمه له
ويعطينا الحكمه لكي نتقبل اقدارنا
ونحمدالله عليها

موضوعك اكثر من رائع
وعرضك له سلس للغايه

سلمت اناملك

kafrawy said...

امين يارب


بقللك يا دوك
ممكن تدخلى معيا ف مدونتى نور على نور
ارجو الرد


تحياتى

علياء said...

كل سنه وانتى طيبه يا قمر

Soul.o0o.Whisper said...

Ahmed Al-Sabbagh

خالو أحمد عندنا
يا مرحبا يا مرحبا

أشرقت الأنوار

هههههههههههههههه
دا بعض ما عند كيبوردتك يا فندم

كل سنة و انت بخير و سعادة


خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

ياااااااااااااااااااااااه

ا/هانى بحاله هنا

لا مش ممكن
مش مصدقة

بجد مبسوطة جدا جدا جدا
ربنا يكرمك يارب


أمانة تسلم لى على الكل
فردا فردا
و خاصة الزعيم اللى مافيش عنه أخبار
و كمان لوجى


خالص تحياتى
و بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

القلم السكندرى

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

كل عام و انت بصحة و سلامة
جزانا و إياك كل خير



اللهم تقبل

خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

فارس عبدالفتاح

و حضرتك بصحة و سلامة يارب

أهم شئ تكون فضيت بئا الوقتى حبة و يكون لينا نصيب من تدويناتك

ما شاء الله
هو بغض النظر عن حكمة ربنا فى تصريف امورك
لكن فعلا الحمد لله إن ربنا اعطاك بصيرة لتدرك ان هذه منحة
و ليست محنة

فى ناس تانية كان ممكن تقول
هو ياربى غلب بغلب
و هنا و هناك
و تفضل شايفة الدنيا ضلمة

لكن الحمد لله الذى هدانا لهذا و ما كنا لنهتدى لولا ان هدانا الله

تحياتى لحضرتك
و بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

دمعاتي


صدقت كلماتك
فعلا لو أعطى الانسان كل مافى حياة شخص آخر لادرك انه فى نعمة


خالص تحياتى لك
و بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

kafrawy

نورت المدونة بمرورك

طبعا ليا الشرف إنى اشارك فى شئ زى دا
لكن اعتقد إنى بحاجة لبعض التفاصيل

ياريت لو تقولى على معاد و هأكون أون إن شاء الله

خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

علياء


منورة المدونة يا مسس
هههههههههههههههههههه

و أنتى طيبة يارب و بصحة و سلامة


خالص تحياتى

Dr.Mohammed Gohary said...

ايه الاجمال داااااا

الله عليكي
تسلم الصوابع اللي بتنقش علي الكي بورد

خالص تقديري

أشوفك علي خير

طالب ثانوى said...

اولا كل سنة واتى طيبة بمناسبة العيد

ثانيا كل سنة واتى طيبة بمناسبة عيد ميلادك