الحــــــــــــــــــــب فى الله

لقد قالوا و قد صدقوا زمانا ... بأن جنان دنيانا التلاقى

و لكنا و إن طالت خطانا ... فهمس الحب فى الرحمن باقى

نسافر فى أمانينا و نغدوا ... و فى أحداقنا حب الرفاقِ

تمازجت القلوب على ودادٍ ... بلا زيف خفىٍ أو نفاقِ

Nov 12, 2008

قصة واحد صاحبنا



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفكم يا شباب ؟؟؟ أخباركم ايه ؟؟؟

بجد مش عارفة ليه المرة دى حاسة إن التدوين واحشنى جدا .. يمكن لأن الايام اللى فاتت كان فى ظروف منعانى عنكم ، فجاية بئا مشتاقة ليكم و لمدونتى ...!!


المهم ... الصراحة الفترة دى فى موضوع شاغلنى جدا جدا ، بس الأول تعالوا نشوف مع بعض الاول القصة دى ..


قصة شاب عادى ، عاش حياة زى ما كلنا عايشينها ، بكل مافيها من مصاعب و مشاكل و لحظات حلوة ووحشة ، طلع لقى نفسه فى أسرة جميلة ... الأب بيبذل كل غالى و نفيس كى يكفل حياة كريمة لأسرته ، و الأم تضحى بكل شئ من أجل أسرتها ..

كان لا يتمنى شئ إلا و تسارع الأبوان فى تلبيته ، منّ عليه القدر فأعطاه أصدقاء الخير ، كثيرا ما كانوا ينصحونه و يقومونه ، أتسعت مداركه ..فهم الدنيا ، تخرج و أشتغل ..

لكنه .... أعتاد على الأخذ ، كان قليلا ما يعطى ، ما اعتاد أن يشكر ، كان يطلب من أبيه فيجرى هنا و هناك ليلبى له ، لكنه فى ذات الوقت كان ينصحه ان يحاول الاعتماد على نفسه ، أن يشكر أن يعطى كما يأخذ ، كذا أمه .. كانت تغدق عليه كل حنان و كانت تنصحه ، لكنها تضغف فى أغلب الاحيان أمام طلبه و تدللـه عليها ..

كذا كان أصحابه ، لكنه كان يستمع أحيانا ، و يتناسى أغلب الأحيان ..

بعد أن عمل لفترة أراد أن يتزوج و يبنى اسلاته و حياته ، ذهب لأبيه فأعطاه ما استطاع ، ذهب لأصحابه فأقرضوه ما استطاعوا ، و ذهب لميره فى العمل الذى أغدق عليه و أقرضه مبلغا كبيرا .. استطاع منه أن يدبر امره و يبدأ حياة كريمة ، لكنه اشترط عليه أن يسدد على فترات .. فوافق صاحبنا ..

لكن كما نعلم ، ما اعتاد صاحبنا ان يعطى و لا يشكر .. فكان صعب عليه أن يدبر امر دينه ، أتى الاجل الاول .. فاعتذر ببدأ حياة جديدة ، الاجل الثانى فاعتذر بضيق ذات اليد ، الاجل الثالث و الرابع .. و فى كل مرة كان يجد الحجة و المبرر .. و كان صاحب العمل يصبر عليه .. كان فى بعض المرات يعطى شيئا من دينه ، حتى لا يقول عليه مديره أنه يتعمد عدم السداد .. لكنه عندما سأل عليه أهله ، و أصحابه ، وجد أن هذا حاله و أنه لن يستطيع أن يسدد دينه ولو تطاول عليه الدهر ،فما كان منه إلا أن رفع عليه قضية ليستعيد ماله ...

تفاجأ صاحبنا ، ماذا؟؟؟ كيف؟؟؟

و أخذ يفكر و يفكر .. إن الموضوع قد أخذ مأخذ جديا ، وهو الان عرضه للمحاكمة فى أى وقت ... ذهب لأبيه الذى اصبح الآن عجوزا كهلا فما كان منه إلا أن اعتذر ،فالمبلغ كبير وهو ماعاد يستطيع أن يعمل ليبدر له الأمر ، ذهب لأمه التى باعت كل ما تملك فى سبيل تربيته هو و أخوته و ماعاد بحوزتها شئ .. ذهب لإخوته فتحجج كل منهم بمشاغله و مسئولياته ، ذهب لأصحابه .. ماكان فى مقدورهم أيضا أن يساعدوه فالأمر شديد ...

تكلم مع زوجته و أهلها ..فما وجد منهم فائدة ، اصبح وحيدا ، و غدا القضية ...

ما كان من مفر إلا أن يمثل أمام المحكمة ، التى قضت بتهربه من دفع المال لصاحبه ، قضت بحبسه ... و دخل صاحبنا السجن ، ماكان يدرى ما السجن ،و ما أدراك ما السجن ...ذل و هوان ، ظل يبكى و ينتحب وهو يتذكر موقف كل فرد من عائلته ،و الغصة فى حلقه ، كيف لم يساعده أى منهم ...أبوه الذى ما قصّر يوما فى طلب له ، أمه التى لم ترفض له حاجة ، إخوته الذين أكلوا معه فى طبق واحد ..

و الأدهى أن زوجته رفعت عليه قضية تفريق ، وفرق القاضى بينهما .. كيف؟؟؟ أتنتهى حياته هكذا ،و ابنه الذى تحمله زوجته ؟؟؟

كيف سيكون مستقبله إذا خرج من السجن ووصمة العر التى ستلحقه ,,, و مرارات و مرارات .

و برغم هذا أيضا ما تأمل صاحبنا إلا حاله ... غضب على أهله لأنهم لم يساعدوه و ما فكر بالحزن و الغصة التى تعتريهم و هم يرون فلذة كبدهم يلقى فى غياهب السجن لا يستطيعون حيلة و لا يجدون سبيلا إلى مساعدته ..

ما فكر فى زوجته التى ظلت تبكى ليل نهار حزنا على حال زوجها ، ثم لم تجد مفرا أن تكمل حياتها و تحافظ على ابنها إلا بالتفريق .. ما فكر فى أصحابه و هم يرون أخيهم من غير رحم و هو يحاكم و يلقى فى السجن ..و مرارات و مرارات ..

ترى من المخطأ فى هذا الموقف ؟؟؟

هل صاحبنا ظلم نفسه أم ظلمه من حوله ؟؟؟

دا موقف ممكن ييحصل لأى شخص فينا ، و دا موقف دنيوى و أكيد شعرنا بالتعاطف معاه ...صح؟؟

طب تعالوا نطبقه على الآخرة و نقرأ قول الله تعالى " يوم يفر المرء من أخيه ،و أمه و أبيه ،و صاحبته و بنيه ، لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه "

هييجى كل واحد فينا يجرى على كل واحد يعرفه ، أخوه صاحبه حبيبه ... نفسى نفسى ، أمه ، أبوه ... نفسى نفسى ، زوجته ، أبناؤه ... نفسى نفسى ,

متخيلين حجم الغصة اللى هيكون فيها ..ممكن كل دا عشان خاطر حسنة واحدة بسسسسسسسسسس هو عاوزها ،

و بعدين يقف للحساب أمام الله ، ليجزيه حسابه ... وهو ما ظلمه سبحانه و لكنه ظلم نفسه ، ما شكر انعم الله ، ما أدى ما عليه من فروض وواجبات .. و إذا كلمه أحد يقول : إن الله غفور رحيم ، ما علم أن الله عزيز ذو انتقام ، و أنه شديد العقاب .

و ليس هذا فقط ، فبالتأكيد عندما يراك أهلك فى هذا الموقف يشفقون عليك و لكنهم لا يستطيعون حيلة لك ، نعم هم لن يساعدوك ، لكنهم سيشعرون بالأسى لك .. فهذا سيدنا إبراهيم يوم القيامة يمسخ الله أبيه خنزيرا حتى لا يعلم أنه أبوه فيتحسر قلبه عليه ...

لو أننا نستشعر هول هذا الموقف ...أعتقد أننا سنراجع أنفسنا مرات و مرات قبل الاقدام على أى خطوة فى حياتنا ..

هو دا الموضوع اللى شاغلنى الأيام دى ... ليه إحنا مش مستشعرين الآخرة زى ماحنا عايشين الدنيا ، و كل يوم ربنا بيورينا قصص و عبر لكن للأسف مش بنطبقها بمفهوم أخروى ...

حاسين إن الوضع مش بالصعوبة يعنى ،و إننا الحمد لله كويسين ،و إن الله غفور رحيم و كل شئ هيعدى و إن شاء الله كلنا فى الجنة !!.. سبحان الله .. دا يعنى رسول الله صلى الله عليه و سلم نفسه قال : و لا أنا إلا أن يتغمدنى الله برحمته ..

و عمر يقول فيما معناه ، أن لو قدمه فى الجنة و الأخرى لم تدخل ، لم يأمن أنه من أصحاب الجنة ..

طب ليه كدا ؟؟؟

لأنهم فهموا و عرفوا عن ربنا كويس ، كان فى إيمان فى قلوبهم و خشية لربنا و عرفوا ان مش عملهم اللى هيدخلهم الجنة عشان كدا لم يأمنوا مكر الله .

إنما احنا عايشين حياتنا بالطول و العرض ، و بنعمل كل اللى عاوزينه ، و مش مستشعرين بجد يعنى ايه يوم آخر ..

دا مش معناه إننا هنتقوقع على نفسنا و ننبذ حياتنا ، لا .. ماهما بردوا عاشوا الحياة ، لكن فهموها صح ..

إحنا كمان محتاجين نفهم حياتنا صح عشان نعيشها صح ...

و................ السلام ختام

21 comments:

رابطة هويتي اسلامية said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

ثانيا نحترم رائيك في عدم الانضمام

ثالثا جزاكي الله خيرا علي اهتمامك بالمتابعة .

ولكن ما اتعجب منه هو قولك جزاكم الله خيرا علي مجهودكم وفي نفس الوقت العضو المشارك يتيح ما انت قلتي عليه من المتابعة

نتمني مراجعة دور العضو المشارك مرة اخري

هويتي

رابطة هويتي اسلامية said...

تكوني تحت مسمي من باب وتعاونوا علي البر والتقوي

تكوني تحت مسمي حتي لا تكوني وحيدة اما اذا كنتي تحت مسمي " وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ )

يد الله فوق يد الجماعة

لايأكل الذئب من الغنم الا القاصية

ولا تنسي اياك نعبد واياك نستعين الصيغة للجمع ليس للمفرد

هويتي

Beram ElMasry said...

Soul.o0o.Whisper
اعتبر دى معاكسة ولا ايه ** الاثنين
وحفظك من كل مكروه
هل المسيحين بيقولوا فعلا الكلمة دى * نعم تقال خوفا من الحسد ولا علاقة للصليب وهذا من لسان صديقة مسيحية عبر التلفون منذ قليل وهى موروثات شعبية قديمة كالختان للذكور عادة فرعونية التزم بها اليهود والمسلمون
خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

رابطة هويتى اسلامية


جزاكم الله خيرا أخوتى الأفاضل
و لكن هل عرضتم علىّ أمرا و عارضته
أو هل تجدون شأنا مما تهدفون إليه أنا بعيدة عنه؟؟
هل نصحتمونى و رفضت النصيحة؟؟

إذن إلام تدعوننى؟؟؟

كل المسميات التى ذكرت تندرج تحت كونى مسلمة بلا اشتراك فى روابط


شكرا لكم
و خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

Beram ElMasry

تقال خوفا من الحسد ولا علاقة للصليب وهذا من لسان صديقة مسيحية عبر التلفون منذ قليل وهى موروثات شعبية قديمة



جزاك الله خيرا
هذا ما أردت أن اعرفه
و أتمنى أن تكون الاصول التى رجعت إليها الصديقة المسيحية سليمة

و شكرا لك

sociology said...
This comment has been removed by the author.
sociology said...

جميل جدا الاحساس بالتوحد مع المدونة وقراء المدونه , روح الاشتياق والتلهف لها معانى تثير فى نفسى مدى احترام صاحبة المدونة لعقل القارىْ وتقديره على اكمل وجه , تتطابق تلك القصة مع آليات التنشئة الاجتماعية حيث يغدث الابوان فيما يشبه الاسراف فى العواطف على الاطفال , الخطاء يرجع فى راى الى اسلوب التنشئة ذاته, لتعلمين ان مبادى الثلاثة التى اسعى على تحقيقها هى عدم الاقتراض او الدخول فى اقساط وعمل جمعية كاحدى وسائل الادخار المشروعه , ان الله مرن بنى ادم وغنى عنه السؤال للحاجة ومد ذات اليد وبحكم عملى وعلمى ارى ان هناك سبل اكثر اْمنا لذلك مع البعد كل البعد عن مظاهر الاستهلاك الترفى التى قد تؤدى بالانسان الى الهلاك المبين , لتعلمين ان قصتم المؤثرة تلك تطرح قضايا فى علم الاجتماع لعلم من اهمها مردود الدين وجعله واقع معاش هذا من ناحية ومن ناحية اخرى رؤية فى الخطاب الدينى الاصلاحى مضافا اليه الاسلوب المنهجى لافهام الناس الدين , الجميع يغرم بالقص والحكى ويعيش فى عالم الاحلام والتاْملات دون الرسو فى الواقع من منطلق ان الشعوب الشرق

كـــيــــــــارا said...

الله ينوووووووووور

عارفه اني فكرت في الموضوع ده كتير بجد

المفروض نعمل لاخرتنا ونعملها الف حساب

Beram ElMasry said...

Soul.o0o.Whisper
اى تراث شعبى يتعذر تعيين اين ومتى نشا ولكن المرضى والعابثين يفتعلون امورا لاجدوى منها لتشتيت الاذهان
سلام ولا تشغلى البال بماضى الزمان

Beram ElMasry said...

على فكرة هل تقبلين النقد والتعليق على ماتكتبين ام يكفى الاطراء وان كلامك جامد قوووووى واسلوبك مش عارف ايه لانى من نقد بسيط فقدت بعض الاصدقاء وانا حريص على صداقتك

14 نوفمبر, 2008 10:56 ص

Soul.o0o.Whisper said...

sociology

أولا : بأعتذر لك عن التأخير فى الزيارة و التعليق


ثانيا : بأشكرك بجد على تعليقك
رغم إن المعظم لا يميل إلى الأساليب العلمية البحته
لكن بأستفيد منها كتير


ثالثا : موضوع إغداق الابوين صحيح بيكون تأثير جامد على أولادهم
لكن بردوا برأيى إن بمجرد إن الشاب بيوصل لمرحلة القدرة على اتخاذ القرار
فخلاص مبئاش من حقه انه يلقى بالسبب على اسلوب التربية
لأن اللى بيعوز يتعلم شئ بيتعلمه
و الدليل على كدا ان مرحلة الشباب فى الجامعة بتلاقى الشاب اتغير تقريبا 100%
إنما إحنا دايما بنحب نكون الضحية و مالناش إيد فى اللى بيحصلنا

مرة تانية بأشكرك
و فى انتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

كـــيـــارا

دايما سباقة بالخير
باشكرك على اهتمامك
و دائم تواصلك


و فعلا لازم موضوع الآخرة ياخد من حيز تفكيرنا اكتر من كدا
مش بس موضوع أهوال الحشر

لكن لأنه بيريحنا جدا فى حاجات كتير فى حياتنا





باشكرك جدا
و خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

Beram ElMasry


اى تراث شعبى يتعذر تعيين اين ومتى نشا * امممممممممم صح عندك حق
لا تشغلى البال بماضى الزمان * بأحاول بس فى حاجات ماينفعش نسيبها


هل تقبلين النقد والتعليق على ماتكتبين ام يكفى الاطراء وان كلامك جامد قوووووى واسلوبك مش عارف ايه *
طب ما تيجى نجرب؟؟؟


لانى من نقد بسيط فقدت بعض الاصدقاء وانا حريص على صداقتك *
طب تقبل الهدية دى؟؟؟

صديقي من يقاسمني همومي... ويرمي بالعداوة من رماني

وينصرني إذا ما غبت عنه...وأرجو وده طول الزمان

ويحفظ حبه ويفيض ودا...يحب الخير مفتاح الأماني
.................................................................
صديقي من أصارحه فيبقى... ودود القلب عفا في اللسان

صديقي من يرى الإيمان بحرا...عزيز النفس مشبوب الجنان

فلا الأهواء تجرأ تشتريه...ولا الإعجاب يسبي ذا الجنان

ولا النزوات تنسج بردتيه...ولا الأحقاد تسكن في الكيان

حيا ..مخلصا..عفا..جريئا..سليل الهدي يعبق بالحنان
......................................................................
صديقي من تراوده الخطايا..فيركب صهوة الخير القراح

يفيض على الورى رُوحا ورَوْحا..فيُعلي راية الحق الصراح

جميل فعله حلو السجايا..فيبسم ثغره مثل الأقاحي

إذا وهب الحليم صديق خير..أتاه السعد ميمون الجناح

و من يرزق سواه فقد دهته.. مصائب في المساء و في الصباح





خالص تحياتى

بسنت said...

فعلا احيان كتيره بتكون هناك قصص وعبر كدا بتمر على حياتنا بس الواحد مش بيفكر فيها بمنطق انها انذار او يمكن فرصه ليعيد ترتيب حياته للاخره
شكرا لقصتك اللى كلها عبر حقيقه
وسلمتى

Mahdi Mahdi said...

اناجديد ومن يؤمن بهدفى فليساعدنى على الانتشاربين الاصدقاء فى المدونات

Soul.o0o.Whisper said...

بسنت

أولا : أنا اللى باشكرك على زيارتك الجميلة
و أتمنى انها تستمر

ثانيا : حاجات كتير فى حياتنا عاوزة إعادة ترتيب
و فى مفاهيم كتير عاوزة تتصلح


شكرا ليكى
و بإنتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

Mahdi Mahdi

أهلا بيك فى عالم التدوين

و شكرا على زيارتك

و بانتظار جديدك




خالص تحياتى

Mahdi Mahdi said...

الاخت . Soul.o0o.Whisper
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك وهدفى ، لا دافع عن الاسلام ، والدين لا يحتاج لمدافع ، والدين الاسلامى ارفع من طرحه فى المدونات ، ولكن اعرض التناقض في عقيدتهم وانا على حق ، واعلم ان السفيه لا يرتدع الا بتعريته ، ساعتها سيندم انه لم يغتنم عفة لسان المسلم ، وجنت على نفسها براكش
والسلام عليكم ورحمة الله

رابطة هويتي اسلامية said...

Soul.o0o.Whisper
******************

جزاكي الله خيرا

وبارك الله فيك

تابعينا خلال اليومين القادمين لمتابعة اول جلسة للمجلس الاستشاري

نتمني لكي التوفيق ودوام التواصل

هويتي

Soul.o0o.Whisper said...

Mahdi Mahdi

مرة أخرى شكرا لزيارتك
و إن كنت أتمنى لهجة أخف من هذه


فنحن لسنا فى حرب
و العقل و اللباقة أصبح من أهم مقتضيات النقاش


خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

رابطة هويتي اسلامية

و جزاكم المثل
و فيكم بارك الله



إن شاء الله متابعة



خالص تحياتى