الحــــــــــــــــــــب فى الله

لقد قالوا و قد صدقوا زمانا ... بأن جنان دنيانا التلاقى

و لكنا و إن طالت خطانا ... فهمس الحب فى الرحمن باقى

نسافر فى أمانينا و نغدوا ... و فى أحداقنا حب الرفاقِ

تمازجت القلوب على ودادٍ ... بلا زيف خفىٍ أو نفاقِ

Dec 12, 2008

ألايدا جيفارا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفكم يا شباب ؟؟؟ أخباركم ؟؟؟

طبعا العيد خلاص خلص ... و إنا لله و إنا إليه راجعون

و معه خلاص ..خلصنا ضحك و هزار ..

و قفلنا على الذكريات ...

و نرجع بئا لطحن الحياة و الشغل ...

و نرجع بردوا لطحن مواضيعنا المطحونة بتأثير الطحن اللى احنا فيه ...


المهم ..

طبعا ليكم عندى لسه حلقة لمسح القيم و اللى طبعا زمانكم زهقتوا منها

و زمانكم طبعا اتفرجتوا على الحلقة و شفتوا الكام سؤال اللى لسه لم يطرحوا على الشاشة ....: )

لكن بصراحة خلونا نقف مع الجزء التانى اللى كان فى نفس الحلقة

و اللى هوا اللقاء مع الايدا جيفارا ...


انا كنت قلت لكم ان فى موضوع عاوزة أكتب فيه

و كل ما ابتدى فيه مش بأكمله ، صح؟؟؟

وهو تقريبا كان فى نفس الموضوع ،

لأنى كنت هأتكلم عن جيفارا .. والد الايدا

لكن جه موضوع الايدا سبحان الله يفجر الموضوع جوايا مرة تانية

بعد ماكنت قررت إنى خلاص هأقفل عليه



طيب نبذة الأول ...

صور جيفارا مرة واحد لقيناها اقتحمت حياتنا من مدة مش طويلة

و لقينا الصور تقريبا على كل المنتجات

و لما أتسأل الشباب حول رأيهم فى هذه الشخصية اللى فجأة لقيناها وسطينا

تضاربت الاراء بين مؤيد و رافض


لكن مش هأفرد لجيفارا نفسه هنا .. قد ما هتكلم عن بنته اللى جت مصر و استضافتها منى

و كانت الحلقة غاية فى الروعة ..


بجد بجد ...هى دى الناس اللى بتعرف تدافع عن حقوقها ،

مش ناس طالعة هتافات ، نازلة هتافات ... و تيجى تسألها فى أى حاجة .. تبرق و مش فاهمة حاجة ..


ناس فاهمة صح ، و عارفة حقوقها صح ...مش تايهة ، و مش عارفة تمشى ورا مين ..


ناس مؤمنة بقضيتها ، لكن فى نفس الوقت عايشة واقعها بتقبل تام ، و بتحاول تصلح قدر إمكانها ..

مش ناس محتاجة كل يوم اللى يبث الحماسة فيها و يفكرها بالذى مضى ، لتقوم تنقم من هذا و تسب هذا ..

ثم عندما ينتهى هتاف الهاتفين .. يذهبون ليلتحفوا مرة أخرى بالتواكل ، و ربنا يحلها من عنده ..

مش ناس بتاكل بعضها و البقاء للأقوى ...


بصراحة عجبنى طريقة تفكيرها جدا ، وردودها غير المتكلفة ،

بصراحة تمنيت لو فعلا نفكر بنفس الأسلوب كدا ...

لكن خلينا نمسك اللقاء نقطة نقطة و نشوف ....



الأول لما سألتها منى عن قصة حياة والدها باختصار .. تقريبا ردت بجملة و هى:

شخص يفعل ما يرى أنه يجب أن يفعله ..

و مش هناقش النقطة دى ، لأن دا لسه بإذن الله جاى ، كمان أعتقد ان التقرير اللى كان فى الحلقة يوضح النقطة دى ..

لكن عجبنى أختصارها الموضوع فى جملة واحدة ...

<< بتهيألى مافيش واحد من أولاد زعماءنا أتسأل السؤال و جاوب بجملة واحدة ..


و لما اتسألت ماذا تبقى منه ، قالت : هو شخص حىّ حاضر فى أرواحنا ..

ياترى كام واحد من الناس اللى كنا بنهتف ليهم ، و طالعين بيهم السما لسه بنفتكرهم ،

و عايشين افكارهم و آراءهم لأننا مؤمنين إنها صح؟؟؟


لما أتسألت ليه انتى بعيدة عن العمل السياسى ؟؟، بصراحة عجبتنى جدا ..

قالت : كلنا نعمل بالسياسة فهى ليست مهنة نحترفها ، فالدفاع عن كرامة شعبك هى دى السياسة ..

بالأخذ فى الاعتبار أن السياسة هى الدفاع عن كرامة شعبك فقط .. ففعلا السياسة مش مهنة ناس دون ناس ،

بمعنى .. إن فعلا لازم نكون فاهمين الحياة ماشية إزاى و رايحة فين ..

بدل ماحنا مش عارفين حاجة و كل من هب و دب يعمل اللى عاوزه فينا ... و احنا علينا نعيط ،و نقول خدلنا بحقنا يارب ..


و دا كان سؤال ضمن المسح القيمى ... و طبعا شفتوا الاجابة كانت عاملة إزاى !!!

فإذا كنا إحنا أصلا كأفراد مش بنراعى كرامة بعض .. ففعلا مالهاش لازمة إننا نهتم بالسياسة ،

بس بردوا مانقعدتش طول الليل و النهار ندعى على اللى واكلين حقنا ..


و لما سألتها عن كونها ابنة الزعيم الثائر تشى جيفارا ، بجد الاجابة راااائعة ..

قالت لها: احنا مش بنؤمن بالألقاب ، فالمهم هو الكائن البشرى بشكل عام ، لازم يكون مفيد لشعبه ،

هوا دا اللى بعطيله قيمته الحقيقية ، و احنا اتربينا وسط شعب كوبا ، وهو دا اللى اعطانا قيمة .

<< بصراحة كان فى كام سؤال كدا منى سألتهم لها كان نفسى اقولها ، هوا انتى فاكراهم زيينا ؟؟

بيتعاملوا بمشاعرهم ؟؟؟ دول ناس بيفكروووووووووووا !!!...

فعلا .. انت بقيمة ما قدمت للحياة و الناس من حولك ...

يا ترى لما تسيبهم هيفتكروك انت ، و لا هيفتكروا التاريخ القديم للعائلة المجيدة ،

دا إذا افتكروها أصلا ...


عجبتنى لما قالت : نحن عائلة كبيرة ، فمثلا السفير الجالس معنا ، أشعر تجاهه بالحب الكبير و الاحترام

لأنه يمثل شعبه ...

فعلا .. ماهو لو لقينا حد يمثلنا أكيد هنحبه و نحترمه ، بس فى رأيى ان المشكلة لم تصبح في من يمثلنا ؟؟

المشكلة أصبحت ...من نحن؟؟؟

أعتقد أننا نريد البحث عن أنفسنا حتى نعرف من يستطيع أن يمثلنا !!!..


عجبنى بردوا السفير الكوبى لما بيقول : أنا بأقول فيديل فقط لأنه قريب جدا مننا ..

عقبالنا يااااااااااااااااارب


عجبنى جدا بردوا إيمانها بعقيدتها و مبادئها لما قالت –الايدا يعنى- : إن شعبنا قرر أن يعيش بكرامة و سيادة ، قرر أن يُحدث تغيير عميق و كبير ، و بالتالى يعيش تحت سيادته هو .. لا أحد يأخذ قراراته ، لا أحد يحدد سياسة الدولة التى يعيش فيها ، وهذه خطوة للأمام ..

و برغم سقوط النظام الشيوعى قالت : إنه سقط نتيجة أخطاء بشر ، لا نعول على النظام أنه الغير سليم ، فالرأسمالية منتشرة فى العالم و برغم ذلك لم تلبى حاجة أفرادها الاساسية و لم تحل مشاكلهم ، إذن هو نظام غير ناجح ..

برغم إنه نظام وضعى ..لكن شوفوا إيمانها بيه اد ايه؟؟... فعلا ، بالنسبة لها الخطأ من الأشخاص لا يعبر عن خطأ النظام بالضرورة ،


ياترى بئا إحنا بالنسبة لينا ، النظام عندنا ايه ؟؟ و أقصد طبعا الاسلام .. فالاسلام ضم كل مناحى الحياة فى طياته ، و منه نظام الحكم .. فهل فعلا مؤمنين إن الاسلام قادر على الحكم و بقوة ،و أن خطأ الافراد فى تنفيذه لا يسيئ إلى الاسلام بل إلى الأشخاص سيئ الفهم ؟؟؟ أم نجحت السياسات الخارجية فى إقناعنا أن الاسلام بكل مافيه نظام رجعى متخلف و علينا أن نبحث عن نظام أكثر تقدما و حضارة ليتماشى مع متطلبات العصر؟؟؟

مع العلم و أنه النظام السماوى المنزل بوحى من الله ، و ليس نظام وضعى من صنع البشر ...


كمان نقطة عجبتنى جدا و احترمتها فيها جدا ، لما قالت : و بكدا تكون الرأسمالية نظام غير ناجح ..

شوفوا اللباقة .. مش نظام فاااااااشل ، هى دى الناس اللى بتعرف تحاور ، صحيح أن الرأسمالية بالنسبة لها نظام يحكم به عدوها ،

و نظام لم يكفل كل ما يتمناه الانسان بنسبة 80% كما قالت ...و برغم ذلك ، لم تتنازل عن أسلوبها الراقى فى الحوار ...

حقيقى ... خالص اعجابى د. الايدا ....


عجبنى جدا السفير الكوبى لما بيقول لمنى : لما تعرفى من يتولى المناصب الان و سنهم سيتأكد لك أنهم استمرار للثورة الاشتراكية و انه لا انفصال بين الثورة الاشتراكية و الجيل الجديد ...

أهى دى الناس اللى بتفكر ، برغم اللى هيا فيه ، لكن محافظة على شبابها ، قدرت تبث فيه مبادئها و قيمها ، بحيث يكون مؤمن بيها و مقتنع ...


مش زى عندنا الشباب الوقتى مُضيّع على مرأى و مسمع ، طبعا فى عوامل كتير مأثرة عليهم لا أنكر ،

لكن أين الأسرة ؟؟... فين الأب و الأم ؟؟؟... ليه الشباب طالع مالوش قدوة و بيدور على أى حد من برا يمشى وراه ،

ليه سبنا شبابنا من غير ما نغرس فيه مبادئنا و أخلاقنا و قيمنا؟؟ ليه سبناه لحد ما بئا كاره حياته ، كاره نفسه ، غير معتز بأى شئ يذكره ببلده و بدينه ؟؟؟


اما بئا بالنسبة لعملها كطبيبة اطفال ...

فالحاجة أم الاختراع زى ما بيقولوا .. شوفوا بئوا بيعملوا ايه؟؟ .. "لقد أصبح النظام الصحى لا يعتمد على الأدوية قدر ما يبحث عن أسباب مرض الانسان و كيفية تجنب أن يحدث المرض من البداية .. إزاى ما نضطرش نلجأ للأدوية ، و الحقيقة اننا حققنا اشياء متقدمة جدا جدا فى هذا المجال .... "

أهى دى الناس التى لا تعجزها الحاجة ... و بتفكر فى مجال ماهو متاح لها ...

مش تضلم الدنيا و تقعد تبكى على حالها ...


بصراحة بئا النقطة اللى مقدرتش غير انى أقول : بجد انتوا شعب محترم ..

لما هيا قالت : رغم ان دول كتير بترفض اى علاقات معانا بفعل الضغط الامريكى ، إلا انه كان لنا علاقات مع اسرائيل

<< و من المعلوم بالضرورة أن اسرائيل هى مفتاح امريكا ...

لكن .. احتراما لشعب فلسطين ، و دفاعا عن حقه المشروع ..<< واخدين بالكوا من حكاية حقه المشروع دى ..

قطعت كوبا كل علاقاتها الدبلوماسية مع دولة اسرائيل ، و برغم كوبا دولة صغيرة محاصرة إلا انها فعلت ذلك لسبب واحد وهو الدفاع عن هذا الشعب ...

<< فينكم ياللى فى بالى تسمعوا الكلام دا؟؟!!..


نقطة أخيرة ... بردوا اثارت اعجابى << مانا قلت لكم ان الحلقة كلها اثارت اعجابى ، فخلاص بئا استحملوا ...

هيا لما سألتها عن رأيها عن صوره اللى مطبوعة على معظم المنتجات .. هل دا شئ يفرحها و لا لا ؟؟

<< طبعا لو اى حد مننا ... يا سلاااااااااااااام ،مافيش احلى من كدا شهرة ...


لكن شوفوا احترام الرموز ، برغم كونها معترضة ... لكن قالت بردوا نبص للجانب الايجابى فى الموضوع << صح كدا بأحييكى ..

فدا هيخللى جيفارا دايما حى .. على الأقل ممكن حد يسأل مين دا ؟؟ فيعرف إنه مناضل وهب أغلى ما يملك وهو حياته ليس فقط لتحرير شعبه و لكن دفاعا عن العديد من الشعوب ، لقد مات وهو يدافع عن العديد من فقراء العالم ...

لكن .. شريطة أن تُحترم الصورة ، و ألا تستخدم كشئ بارد ، بعيدا عن الحقيقة و هو أنه نموذج للمقاومة ، و البحث عن الكرامة و العزة ..

و إلى هنا ينتهى كلام الايدا ..


أعتقد لو فعلا كل شعبها بمثل طريقة تفكيرها ... فدا شعب يستحق حقه فى المحاولة للعيش كريما مرفوع الرأس بين بلدان العالم ..


و أنا عارفة إن فى ناس هتقول أن واقعنا يختلف كثيرا عن الواقع الذى تعيشه الايدا الآن ..و أن كلامى السابق قد يكون غير مستساغ ،

فبرغم كون كوبا واقعة تحت حصار يلفها من جميع النواحى ، إلا أن الحكومة فى خدمة شعبها ... هذا صحيح ..

و كذلك وجود العديد من المنظمات التى تدعمها ...و هذا صحيح ..


لكن المشكلة بردوا إن اللى قال كدا بص للحكاية بوضعها الحالى ... الحكاية مش كدا يا جماعة ، الحكاية إن الفكر دا ...هو اللى كان بيحارب بيه جيفارا و فيديل و راؤول و كل زعماء الثورة من قبل ما يستقلوا بحكم كوبا ...


مش عاوزة أستفيض فى الموضوع دا الوقتى لان وقته لسه ماجاش ..

لكن اللى قصدى عليه ، لو فعلا عاوزين نوصل للى الناس دى وصلت له ، يبئا لازم نفكر صح زى ماهما فكروا صح ...

لازم نكون احنا من جوانا قبل ما نفكر مين يتبنانا ...


أنا أتكلمت كتير ، و لبخت كتير ... و ربنا يستر عليا ..

لو اتأخرت عليكم ابئوا اسألوا عليا ... ماشى؟؟


ياللا سلام

19 comments:

mahasen saber said...

انا احترم واقدر كل ما هو كوبى
وكل ما هو ثورى كما جيفارا وناصر
لانهم ببساطه حسوا بالبشر ومن هنا جت ثورتهمنتاج احساس عالى بينا

احييكى على الموضوع الرائع ده
بجد تحيه كبيره

مولان said...

ناس مؤمنة بقضيتها ، لكن فى نفس الوقت عايشة واقعها بتقبل تام ، و بتحاول تصلح قدر إمكانها .

*******

هي دي الناس اللي تحنرم مش اللي بتجعجع وبيقول احنا كدا بنصلح

في فرق

ربنا مايحرمني منك ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

بحبك في الله يااحلي قمر

بج

Soul.o0o.Whisper said...

mahasen saber


و أنا احترم و أقدر كل ما يعامل انسانيتنا
و احترم و أدقر كل من يستخدم عقله


منورة يا أم بودى والله


و خالص تحياتى ليكى
:)

Soul.o0o.Whisper said...

مولان


و لا يحرمنى منك و لا من وجودك أبدا يارب

أحبك الذى أحببتنى فيه ،
و أدعوه أن يجعلنى أحبك أكثر مما تحبيننى

:)



و أرجعيلنا بسرعة

خالص حبى

أمل فتحى عزت said...

السلام عليكم
أسجل مرورى وتحياتى وسأعود لقرأة البوست والتعليق
وأتمنى أن تكونى قد قضيتى عيد سعيد .. وأجمل شىء انك كنت معانا طول أيام العيد
مع خالص تحياتى

ن said...

السلام عليكم
تحليلك للأمور ممتاز من هذه الناحية علاوة على ذلك الثقافة التى يجب أن يتميز بها الشعوب لتكون لديهم النزاهة فى ترتيب أمور حياتهم نحن فى حياتنا إعتاد الناس على أن تفصل السياسة عن أمور دنياهم كذلك الدين وأصبح كل فئة تتجه مع نفسها فى مفاهيم تخصها وكأن الدين يخص فئة والسياسة تخص فئة والشعب ومشاكله فئة ولن ننجح الا إذا التحمت هذه الجوانب المتفرقة والتى نظمها لنا الله فى أحكامه وجعل نقطة المركز أولا وأخيراً الدين فكيف نفصل نحن الدين عن السياسة وعن العلم وأمور حياتنا ثم نعود ونفصل الاجزاء لاعلم فى السياسة ولا سياسة فى العلم ثم نعود ونفصل لا شعب فى السياسة ولا سياسة للشعب .. لقد أصبتى كبد الحقيقة عندما أشرتى الى وعى المواطن ببواطن الامور وأنا معك أرى اننا جزءا كبيرا من هذا الهم الذى نحن فيه الان .
لعل الجميع يعقلون مثلك
أطمئن لوجود قدوة مثلك وسط الشباب نظرتى كانت فى محلها عندما قرأت رأيك الحر فى إحدى المدونات ودخلت الى مدونتك أحييك .
مع خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

أمل فتحى عزت

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

بل كان أجمل شئ فى العيد حقا هو التواصل
و مشاركتكم لى ذكرياتى


صدقت فيما قلتِ

وفى الحقيقة يا سيدتى هى محاولة للفهم
و تعبير عما فهمته هذا


و الفضل لله وحده
لا لقدرات شخصية
و أعتقد أن فى الشباب فعلا من يستحق ان يكون قدوة

لا محاولة خجلى أتمنى أن تكلل بالنجاح



أشكر لك تواصلك الدائم
و سعيدة حقا لتواجدك





خالص تحياتى

fashkool said...

العزيزه سول ويزبر
العزيز محمد غالى
الجميله اقصوصه
انا ما كنتش منتظر التعليق بتاعكم الحلو ده ومنتظر غير كدا لان انا ما كنتش كملت البوس كتبت يا دوب المقدمه ورحت عشان اتغدى وبعدين كملت البوست تعالوا بقى شوفوع بالكامل ومتهيألى ان حتقوم مظاهرات باسقاط واعدام فشكول وربنا يستر بس تعليقكم ريحنى شويه وطمنى شويه بس اما تكملوا بقى ربنا يسترها علينا .. تحياتى واشكركم على التعليق
اعلق انابقى على الليدى جيفارا
انا كنت معايش للحاله جيفارا .. كان زى ادهم الشرقاوى عندنا وكنا نراح شبحا لا تطاله ايدى اعدائه .. اذكر يوم مصرعه .. كان الشارع المصرى كله فى حالة حداد وكنا نقول .. شى جيفارا ... شى جيفارا .. وكان زميله كاستروا ايضا نهتف به .. كانت الثوره ايامها عالميه ثوره فى الارجنتين اشعلها جيفارا وهو ارجنتينى ولكنه كان يؤمن ان الثوار موطنهم الارض كلها ولا حدود امامهم هو اينما تتطلبهم الثوره واينما يطلبهم الشعوب .. بس ملت نغلت فيدل كاستروا رئيس كوبا السابق الله يشفيه .. هذا الرجل انقلب الى دكتاتور يحكم شعبه بالحديد والنار على الرغم من انه كفاحه الذى لا ينكره احد ولا اعرف لماذا ينقلب الثوار ضد شعوبهم كما انقلب ثوارنا ضدنا وثوار ليبيا ضد ليبيا وثوار كوبا ضد كوبا وهلم جرا .. الحل .. هو انتخاب القائد انتخابا ديمقراطيا .. الكلام يا سول كتير .. سلام

Soul.o0o.Whisper said...

أستاذى العزيز فشكول


تصدق كنت هانسى بردوا اعلق هنا ؟؟!!..

ههههههههههههههههههههه
مش عارفة أنا ايه الناس دى



المهم

تسلم ايدك بجد
قلت الكلام اللى يفيد





مستنية كلامك عن جيفارا و كاسترو
و مش هتنازل
و مش تفشكلنى






خالص تحياتى

Beram ElMasry said...

العزيزة . Soul.o0o.Whisper
و لكن أى غليل ذلك يا سيدى ؟؟؟
غل الانكسلر وعار العمالة ، هل من سلبت كرامته فى سجن ابوغريب لو فنى العالم كله يعيد له كرامته امام نفسه ، وسيظل بوش مضروبا بالحذاء مهما طال الزمان ، واتذكر فيلم اسبارتكوس عندما بصق على وجه قائد الرومان ، ما زال التاريخ يذكرها
( سنهلل له و نكبر )
ما اللذىيمكن ان يفعله امام الة الحرب وطواطؤاالعملاء ، اعتقدين ان هذا الرجل لم يدر بخلده الوان العذاب ومع ذلك فعل ليكون فعله اعلى واخلد
( فنحن نحتاج إلى مزيد من التفكير لنعرف كيف نوجه أحذيتنا ) هذا نموذج عليه يقاس
اختلاف الراى لا يفسد للراى قضية
تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

Beram ElMasry

غل الانكسلر وعار العمالة ، هل من سلبت كرامته فى سجن ابوغريب لو فنى العالم كله يعيد له كرامته امام نفسه ، وسيظل بوش مضروبا بالحذاء مهما طال الزمان *

أكل هذا يا سيدى محته ضربة حذااااء ؟؟؟
(( وش مذهوووول


اعتقدين ان هذا الرجل لم يدر بخلده الوان العذاب ومع ذلك فعل ليكون فعله اعلى واخلد *

بل اكاد أجزم أنه دار بخلده
و حتى إن لم يكن
و سألناه الآن لو عاد بك الزمان أوكنت تفعل؟؟؟
أجزم يقينا أنه سيقول سأفعل و أفعل و أفعل
لقد أنتقم لعزة نفسه و كرامته
و لكن يا سيدى انتقام زهيد
لن يقدم أو يؤخر

انتقامه هذا مسحه زميله بجرة قلم
عندما أعلن على الملأ " اعتذر إليك باسم الصحفيين العراقيين "

إن كنا يا سيدى سعدنا بما فعله هذا الصحفى
((و لا أخفى إعجابى به
إلا أننا أيضا من رسمنا فى خيالنا ذلة ذلك البوش برمية حذاء

لست أدرى إن كان سيمثل له ذلك الامر شيئا أو لا
و لكن بالتأكيد هو لن يجلس ينتحب فى بيته
و يقول يارب عـ الظالم و المفترى
اللى أحرجنى وسط الناس



ياريت احنا بئا اللى نعمل زيه
و نعرف إزاى نوجه له ضربة صح



اختلاف الراى لا يفسد للراى قضية *

لا يفسد للرأى
أم للود ؟؟؟
اممممممممممممممم
على العموم هو لا يفسد كليهما
:)



و دمت بود

fashkool said...

سوووووووول العزيزه
يا سول فى التاريخ الاسلامى والتاريخ المكتوب ..سيدنا موسى ما حاربش لكن اللى استلم الرايه بعده سيدنا يوشع بن نون اللى كان حامل الحوت فى المقله لما قابلوا على اكثر الاقوال الخضر .. وسيدنا يوشع ده هو اللى حارب بعد الـ40 سنه فى التيه وهو اللى دخل ارض الجبارين وعلى العموم ارجع تانى واشوف واتأكد واذا كنت غلطان اصحح غلطتى .. تحياتى يا سووووووول العزيزه
آه .. اما عن جيفارا وكاستروا .. يا سسسسوووووول ياااااا ويزززززززبر انت حتحملينى كدا اكتر من طاقتى لكن اوعدك ان اما الاقى حاجه عن جيفارا حاكتب اما كاستروا فكلنا عارفينه وهى الليدى جيفارا يعنى حتقول عليه ايه وهو صاحب ابوها.. على العموم هو ورث حكم البلاد لاخوه .. كلنا فى الهم شرق .. شعوب ناميه .. نايمه

Beram ElMasry said...

Soul.o0o.Whisper
( و لكن يا سيدى انتقام زهيد )
الفعل على قدر المؤنة ولا يكلف الله نفسا الا وسعها
( انتقامه هذا مسحه زميله بجرة قلم )
سواد يؤكد نصاعة البياض فى لوحة العار والشرف
( و يقول يارب عـ الظالم و المفترى )
ومن اخبرك انه لا يفعل هذا ، ان اهانة المغرور فى نفسه ابشع ، جاء بوش وكانه جاء الى مزرعتة فتمرد علية احد العبيد ماهى ردة الفعل عند العنصرى ، لايشفى غليله الا بجلده بكرباج سودانى
( و نعرف إزاى نوجه له ضربة صح )
خلاص انتهى ، بوش رحل ولو ذبح بعد ذلك فلا قيمة ، انها كانت الفرصة الاخيرة وربحها رجل يستحقها
انا اترك الود فى حاله ، فلا تجرجرية فى ديل القضايا وهو لسه اخضر
و دمت

Soul.o0o.Whisper said...

fashkool

أستاذى العزيز / فشكول

أنا لم أقصد الحرب ذاتها
بل قصدت أن الآية قيلت فيمن كان مع سيدنا موسى
و أنهم وجههوا كلامهم هذا لسيدنا موسى


و بعدين يا حضرة الفيلسوف العزيز
أنا عاوزة تصورك الشخصى
مش عاوزة كلام منقول

مانا جمعت حاجات آآآآآآآآآآآآآد كدهوا عن جيفارا
بس أنا عاوزة احساسك بالواقع ساعتها كان ازاى


مانا بردوا والدى حكالى عنه

أنا عاوزه الشباب ساعتها كانت توجهاته ايه
و احساسه بالقضية كان عامل ازاى






خالص تحياتى

adel said...

كلامك كله صح جدا

بس اجما الكلام كان عن صورة جيفارا اللي علي التي شيرتات

و الغريبة ان 90% من اللي لبسين الصورة مايعرفوش اكتر من اسمه و انه مناضل

لكن تساليهم بلده ايه ولا يعرفوا ....طب مات سنة كام ولا يعرفوا ؟؟؟

بوست هايل ...احييكي عليه

عادل
http://elbald-dy.blogspot.com/

Soul.o0o.Whisper said...

Beram ElMasry

الفعل على قدر المؤنة ولا يكلف الله نفسا الا وسعها*

نعم ، و لقد قلت أنه انتقم لنفسه و كرامته

و لكن أن ننظر إليه باعتباره انتقام لامه كامله؟؟؟

فهذا انتقام زهيد



سواد يؤكد نصاعة البياض فى لوحة العار والشرف *

لم نختلف


ومن اخبرك انه لا يفعل هذا ، ان اهانة المغرور فى نفسه ابشع ، جاء بوش وكانه جاء الى مزرعتة فتمرد علية احد العبيد ماهى ردة الفعل عند العنصرى ، لايشفى غليله الا بجلده بكرباج سودانى*


يا سيدى ...
إن بوش ليس إلا عروسة فى مسرح عرائس
صحيح أنه يقود مجوعة اخرى من العرائس
و لكنه ليس هو الامر الناهى


فإن كانت الضربة فعلا مست الكيان الامريكى
فلنر كيف سترد أمريكا
أما إن كانت قد استغنت عن خدماته
فلن يعدو الامر كونه امر شخصى
و ليرد كيفما يحلو له
لكن ... سيكون بصفة شخصية




بوش رحل ولو ذبح بعد ذلك فلا قيمة *

و هذا ما قصدته

انها كانت الفرصة الاخيرة وربحها رجل يستحقها *
ربما


انا اترك الود فى حاله ، فلا تجرجرية فى ديل القضايا وهو لسه اخضر *

ههههههههههههههههههههه
حااااااااااااااااااااااااااضر






خالص تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

adel


حقيقى نورتنى

و فعلا عندك حق ،
بس ماشيين ورا الموضة ...

و ياريت لما بنتسأل بنرد


ياريت فعلا نفكر قبل ما نقلد و خلاص






خالص تحياتى

fashkool said...

شوفى يا سول .. احنا كنا صغيرين .. كنت ايامها فى مش فاكر ثانيه ولا ثالثه ثانوى .. كنت فى مدينة شبين الكوم اللى هى عاصمة محافظتى .. طبعا كنت طالب متغرب بعيد عن بلدى وكنت ساكن كطالب فى شبين .. اصل ايامها ما كانش كل بلد فيها مدرسه زى اليومين دول وطبعا ما كانش عندى تليفزيون واحنا طلبه فى السكن .. ايامها كان المد الثورى على اشده .. وكنا بنقول الاتحاد الاشتراكى ومنظمة الشاب والكلام البكش دا كله .. كانت نكسة 67 ايامها وكنا عايزين نشمت فى اسرائيل وامريكا والامبرياليه العالميه بأى ثمن وكنا متابعين اخبار جيفارا بعد ما خلص ثوريه فى الارجنتين وهو على فكره ارجنتينى وانتقل بثورته الى كوبا وقعد يحارب هناك حرب عصابات وكان ايامها مثلنا الاعلى ونقول لو جيفارا ييجى يحارب معانا ضد الصهاينه فى فلسطين كنا غلبناهم .. كان جيفارا ايامها وهم وحلم وامنيه تتحقق فى الاخبار يوميا .. وبعدين كنا بنشوف اخباره فى تليفزيون مركز الاستعلامات .. ما كانتش التليفزيونات انتشرت كدا زى اليومين دول .. وكان التليفزيون بتاع الحكومه فى الجنينه والناس كلها تروح تتفرج عليها وكان ايامها المسلمل الامريكى (الهارب) بتاع دكتور كمبل وكان اسم المسلسل بالانجليزى (فيوجتيف)كان جيفارا وجمال عبد الناصر هما الاثنين متوازيان ثوريا وفى ضمائرنا وكنا بنحب الاثنين (جاتنا نيله على خيبتنا ) ولما ازيع اخبار موت جيفارا الشعب كله كان حزين .. وكنا بنقول مع بعض .. يا جيفارا يا حبيب الملايين .. ودا نفس الانشوده اللى كنا بنقولها يوم وفاة عبد الناصروحسينا ايامها ان جيفارا ما ماتش ازاى يموت وهو وهم .. شبح .. ومدوخ كل قوى الامبرياليه زى ما كانوا بيقولوا لنا وماسحين عقلنا بالكلام الاهبل ده .. طبعا انا ما اقصدش ان جيفارا ما كانش بطل .. لاأ كان بطل وبطل كبير وذو قيمه ثوريه وقيمه تحرريه كبيره .. كان محرر للشعوب ولا كانش يؤمن بان الثوره لها مكان او جنسيه .. مطرح ما يحتاجه اى شعب يروح يحارب ويحرره ولو امتد بيه العمر يمكن كان جه فلسطين .. او افغانستان او العراق .. دا كان فكره .. ولو عاش جيفارا ولم يقتل يمكن ما كانش حيكون زى الثوار اللى احنا شايفينهم ومطلعين روح شعوبهم .. يمكن كان يكون حاجه احسن .. المهم ايامها كنا حاسين شويه باليتم او زى اللى ماتت امه يعنى نصف يتم .. واليتم الكامل بقى حسينا بيه بعد وفاة عبد الناصر .. دى كانت افكار هذه الايام ..لكن كل الايام ما تعدى افكار الناس بتتغير وتتطور ..
جيفارا فى قول واحد (زعيم ثورى زرع الارض ثوره وبطوله وحاول قدر امكانه تحرير الشعوب والثوره على المحتل اى كان وطنه وايا كان مكانه ..) هيه .. مبسوطه يا سووووول .. امشى بقى ولا عايزه كمان .. اهو انا كتبت لك ييجى بوست كامل آهه .. يالله بقى سلام

Soul.o0o.Whisper said...

fashkool

أستاذى العزيز

رائع ما خطته يداك
كنت أنتظر شيئا كهذا

بجد رائع جدا
لكن لى بعض الوقفات
أو لنقل استفسارات


كنا بنقول الاتحاد الاشتراكى ومنظمة الشاب والكلام البكش دا كله .. *

كان جيفارا وجمال عبد الناصر هما الاثنين متوازيان ثوريا وفى ضمائرنا وكنا بنحب الاثنين (جاتنا نيله على خيبتنا )*

ومدوخ كل قوى الامبرياليه زى ما كانوا بيقولوا لنا وماسحين عقلنا بالكلام الاهبل ده *

ممكن يا فيلسوفى العزيز توضح لى الكلام دا
و إيه اللى غير تفكيرك؟؟؟


كنا عايزين نشمت فى اسرائيل وامريكا والامبرياليه العالميه بأى ثمن *

تفتكر الأمر أتغير كتير
أعتقد مازلنا الى الان فى انتظار الانتقام !!...

حسينا ايامها ان جيفارا ما ماتش ازاى يموت وهو وهم .. شبح .. ومدوخ كل قوى الامبرياليه *

هل الحق يُمثل فى شخص ؟؟
أم أننا نرسم لأنفسنا الأحلام؟؟؟


المهم ايامها كنا حاسين شويه باليتم او زى اللى ماتت امه يعنى نصف يتم .. واليتم الكامل بقى حسينا بيه بعد وفاة عبد الناصر *

هل تعتقد يا سيدى أن الأمل بأشخاص ؟؟
أم بمعتقد هؤلاء الأشخاص؟؟؟

انه مفتاح اللغز ..

مبسوطه يا سووووول .. امشى بقى ولا عايزه كمان *

آه مبسوطة خالث خالث
مش باين عليا؟؟؟
:)


بس بس رد على الكومنت دا

معلش تعباك معايا








معلش