الحــــــــــــــــــــب فى الله

لقد قالوا و قد صدقوا زمانا ... بأن جنان دنيانا التلاقى

و لكنا و إن طالت خطانا ... فهمس الحب فى الرحمن باقى

نسافر فى أمانينا و نغدوا ... و فى أحداقنا حب الرفاقِ

تمازجت القلوب على ودادٍ ... بلا زيف خفىٍ أو نفاقِ

Feb 29, 2008

( المرأة ) حرية ... مساواة ...أم استقلال ؟؟!!...


مما لاشك فيه أن المرأة اليوم أصبحت جزء فعال من كيان مجتمعاتنا الشرقية

و اصبحنا لا نجد وظيفة خُلقت إلا و تناضل المرأة فى سبيل الحصول عليها ، و لتثبت للجميع أنها ليست أقل من الرجل فى شئ ... و أن قدراتها ليست أقل كفاءة .


و لقد أثبتت المرأة بكل المقاييس أنها كُفء و أنها تستطيع أن تسد فى أى مجال أُجدت فيه ... و حظيت بثقة المجتمع فى أمور شتى و لكن و للأمانة ، فعندما يُخير الامر بين رجل و أمرأة نجد أن كثيرين يتجهون للرجل ، ربما هى مازالت نظرة المجتمع الذكورية .

ليس هذا محور النقاش هنا ... و إنما ما أردت مناقشته هو ...


و ماذا بعد؟؟ ولمَ كان كل هذا ؟؟


ماذا بعد أن وصلت المرأة لاعلى المناصب ؟؟ هل أرضت نفسها و أشبعت حاجاتها؟؟

و لماذا كان كل هذا السعى؟؟ هل فقط لتثبت أنى هنا و أستطيع أن أقوم بما يقوم به الرجال؟؟؟

ما الهدف وراء كل هذا الجهد ؟؟؟ هل فقط لتحصل على حريتها؟؟؟ أم لتثبت حقها فى المساواة مع الرجل ؟؟؟ أم لتقول أنا أستطيع الاستقلال عن هذا الجنس الاخر؟؟؟


فلنبدأ و لنقول أن البداية كانت تحت عنوان الحرية ...

الحرية مما؟؟

من قيود فرضها المجتمع الشرقى على المرأة .. و نظرة ذكورية لكل شئ و كأن المرأة كيان مهمل

فلا حق فى ممارسة عمل ، و لا حق فى اكمال تعليم و لا ..... إلخ

فكانت ثورة المرأة على قيود و موروثات خاطئة ..

و فعلا بدأت خطوات عالم المرأة فى الثبات و معرفة الطريق لنيل حقوقها ، و شيئا فشيئا فى ظل جهل باصول الدين ..بدأت الالاعيب لدس السم فى العسل ... و القول بأن الدين – الاسلام – لم يراعى حقوق المرأة و أنه كبلها بشرائعه المتحجرة و التى لم تعد تناسب العصر ... و لان الطريق فى بدايته و لان الظلام كان كثيف انطلت الخدعة علينا ، و أصبح لنا معيار الاختيار إما أن تتمسك المرأة بدينها و بذلك هى تسلم بما فرضه المجتمع عليها و تسكن و لا تطالب بشئ ، و إما أن تعلن عصريتها و تخلع عنها دينها لتثبت حريتها ...


و كان النصر ...و فازت المرأة بحريتها .


فهل اكتفينا إن كنا فعلا نسعى خلف الحرية لذاتها؟؟؟

لا .. ظهرت الشعارات الجديدة ...

مساواة المرأة بالرجل ...

فيما التساوى ؟؟

إن كان فى الحقوق المدنية ، فقد كفلتها لها حريتها التى حازت عليها ، إذن فيما المساواة ؟ و بدأنا نرى الوظائف التى كفلها الله للرجل و التى تأخذ من المرأة وقتها الذى جعله الله لمهمة أعظم و أسمى – تنشأة جيل جديد قوى – تتنافس عليها المرأة .. لا لشئ إلا لتثبت أنها تساوى الرجل ..

و إذا تحدث متحدث و أستغرب ... نعتناه بالتخلف و الرجعية ، و أننا أصبحنا فى زمن المساواة ..

و أن المرأة من حقها أن تشتغل بأى منصب تريد .. مادامت درست هذا المجال

و بالفعل ... أصبحنا إذا استغربنا مهنة جديدة على المرأة ، أقنعنا أنفسنا و ربما أقنعنا غيرنا أنها مافيها شئ و ...عادى

و ماذا بعد المساواة ؟؟؟


لا أستبعد أنه بعد قليل و لربما بدأت بوادرها ... ستقوم حركة استقلال المرأة

و تصبح كل الصلة التى تربطها بالرجل هى التزاوج لنسل جديد حتى لا تقف عجلة الحياة ...


إلى هنا قد يعتقد البعض أنى ضد عمل المرأة ..

إلا إنى أقولها باعلى صوتى أنى أحب العمل ، و لن أتنازل عن فرصتى فى العمل ..

إذن ماهذا التناقض ؟؟


إنه ليس تناقض ...و لكنه الفهم

؟؟؟!!!!!.....


حسنا لنبدأ من جديد من البداية ...

أتى الاسلام و كرم المرأة ... و اعطاها كافة الحقوق المدنية و لم يمنعها العمل ، و إنما حثها على تركه إن خُشى الفتنة و طالما أن هناك من يحل مكانها و يقوم بعملها ... لكن إن هى أرادت العمل فلابأس و لكن بشرط ألا تثير فتنة ... بالتزامها بتعاليم الاسلام و خلقها لها أن تمارس كافة حقوقها .


و لكن لنا أن نعى أن هناك مهمات فطرية لابد لكل من الجنسين القيام بها ... فالمرأة وظيفتها الفطرية أن تنشئ الجيل الجديد و تبث فيه الدين و الاخلاق وتخرجه للمجتمع شخصا سويا رجلا كان أو امرأة ..

و للرجل أن يكد و يتعب و أن يوفر موارد الرزق المختلفة للأسرة ... هكذا أصل الحياة .

و لا يستطيع أحد من الجنسين أن ينكر مهمته هذه ،

و لكن لنقول أن البعض فرط فيها ، و أصبح يضيق بها ذرعا وقرر أن يتركها لمن يفضلها .


و الغالب أنها المرأة أيضا .. فتركت مهمات بيتها ، و مسئوليات أسرتها لتثبت و فقط قدرتها فى العمل الميدانى .. أما العمل الأسرى فهو ليس فرض عليها و بامكانها احضار من ينوب عنها فيه ..


فمن هنا أقول–قناعتى الشخصية- ... أن ما يجرى الان على الساحات و ما نراه من الاعلام هو طمس لهوية المرأة و فطرتها التى فطرها الله لها ، و إنما لتخلع عنها دينها و عفتها و أن تبارز الرجال فى علن و لنسمى هذه جرأة -و إن كنت أسميها وقاحة .


إن خروج المرأة للعمل أصبح ضرورة فى واقعنا المعاصر و لكنه يحتاج إلى فهم و روية حتى لا نصبح صورة أخرى لمجتمع غربى أدخل علينا معتقداته و تقاليعه فاتبعناها اتباعا اعمى سعيا منا إلى مفاهيم مغلوطة للحرية و العصرية ..

لنا أن نفهم أن للمراة عمل مقدس و أول شئ يجب أن يحل اهتماماتها ، و هو بيتها و زوجها و أطفالها ..

إن البيت الهادئ المطمئن هو أول مقومات النجاح لأن فاقد الشئلا يعطيه ... كيف لبيت لا يقوم على اساس متين و ناجح أن نطلب من أفراده أن يقدموا للمجتمع نموذجا قدوة و سبيلا للنجاح ؟؟

ثم الزوج الذى هو الاصل فى السعى و العناء ... كيف إذا خرج فى الصباح لطلب الرزق ..ثم عاد فى آخر النهار ليجد زوجته المنهكة و أطفاله مهملين و البيت غير مؤهل لحياة طيبة ...كيف لنا أن نطلب منه أن يقوم غدا فى الصباح بكل طاقة و حيوية ليعطى الافضل و الافضل ؟؟

و الاطفال ... و إذا كنا نستطيع التفاهم فى أمر البيت و الزوج ... إلا أن الاطفال هم الطامة الكبرى ...و ما نراه الان من حصاد لجيل فاقد للاخلاق و القيم ... خارج على العادات و التقاليد ... عاق بالوالدين و الاهل فما هو إلا حصاد غياب دور الام الفعال ..و لاقول ايضا غياب دور الاب .. فلست ألقى بالمسئولية كاملةعلى الام ..

إن ما نراه الان من شباب هذا الجيل ماهو إلا نتيجة فهم مغلوط للحرية و لعمل المرأة ، و استيلاء الفكر الغربى على عقول الكثير منا .


فهل يعنى هذا أن تقضى المرأة يومها فى بيتها ؟؟؟

كما قلت فإن عمل المرأة حيوي و مطلوب ... و لكن على أن تؤدى دورها الاساسى أولا ..

ربما ستقتصر من وقت بيتها شيئا قليلا من أجل أن توائم العمل ...و من هنا يأتى فهم الرجل أيضا لطبيعة عمل المرأة .. فعليه أن يتفهم أن ما تقوم به ليس لتصبح ندا له ... فكما هو مفروض عليه أن يسعى للرزق ..أصبحت متطلبات الحياة تفرض على المرأة الخروج و عليه أن يسهم بجزء فى أعمال المنزل ... ولنا فى رسول الله الاسوة الحسنة .. رغم أن أمهاتنا عليهن السلام كن ربات بيوت ...


إذن فالكل يعمل فى محور واحد .. وهو أن نساعد على قيام أسرة موفورة الموارد لحياة أحسن و أرغد


شيئا آخر وهو للأمانة ما يدفعنى دفعا لعدم التنحى عن العمل ...

فى الواقع المعاصر أصبح من القليل أن ترى من يعمل و يعطى للعمل حقه ... أصبح من النادر من يتقى الله فى عمله و ينأى بنفسه عن الحرام .... فالكل خرج لطلب الرزق فليحصل عليه أنّى شاء و بأى طريقة كانت حلال أم حرام ... تحت شعار .. الضرورات تبيح المحظورات .. و صعوبة الحياة و غيرها ...

فأصبح من اللازم على المسلم الحق بجانب الشق العبادى أن يسعى فى الارض ليكون قدوة فى مكان عمله ... فلمن يترك مكان عمله هذا ؟؟؟ لمستهتر ... لا يتقى الله فى أى شئ .. و خاصة إذا كان العمل يتعلق بأرواح الناس ..

فإنه يصبح من المتحتم عليك أن تثبت نفسك رجلا كان أم امرأة فى هذا المكان و للمهمة التى أختارك الله من أجلها .. فى هذه الحالة ستكافح و تصر على العمل مهما كانت العقبات و مهما كانت أنواع المشاكل لانك تعمل أولا ارضاء لله .. تعمل لايصال علم علمك الله إياه ... أن تحق الحق .. أن تكون قدوة حسنة فى مكانك و مثالا يحتذى فى ظل عصر اصبح لا يعترف إلا بالمادة .


و من هنا نجد أنه من الحكمة أن تختار المرأة الوظيفة التى تلائم فطرتها و تحقق من خلالها غاية العمل و تحصل على الرزق المطلوب .. دون سعى لنيل وظيفة ما وصلها أحد من قبلها إلا لاسم الوظيفة و التفاخر بها لاغير ...فى غير حاجة ماسة إليها .


هكنا يصبح الفهم الحق و لتعى المرأة أنها مكملة للرجل و ليعى الرجل أن المرأة كيان مهم و عملها ضرورة ، فلا يضجر و لا يسخط ... بل و يقوى كل منهما الاخر و يشجعان بعضهما على المسير ...


أما إن أصبح الامر مجرد إثبات النفس و التفوق على الاخر ... فإن الحاجات لن تنتهى و الشعارات لن تخفت حتى ينقلب الامر رأسا على عقب .


هذه هى قناعتى الشخصية ، و هذا ما أراه فى ظل ما نعيش من تخبط فى ظل عالم من المفاهيم الخاطئة ..و فى ظل عصر أصبح يفرق بين الدين و بين متطلبات الحياة طالبا منا أن نخلع عنا الدين و فهم الدين و نسير فقط وفق أهواء النفس و المادة ..و ما أستكانت الحياة إلا فى ظل توافق الفطرة مع مقومات الحياة ... فكهذا رأيت الفطرة و الدين و مقومات الحياة ...

و عذرا على الاطالة ..

24 comments:

الباحث عن الحقيقة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله كل ده كان مستخبى فين
الحمد لله قرأته كله رغم انه طويل شويه
بس الميزه اللى فيه هو انى حسيت وانا بقراه انى بسمع مش بقرا
بأقرأه يعنى ما تفهمنيش غلط
بصى هو احنا نقدر نقسم المرأة العاملة الى فئات
وحده بتعمل علشان بتسعى نحو معنى الكمساواه وان العمل هو اللى هيحققلها شخصيتها وطول ماهى ناجحة وبتحصل على تقدير الناس مش مهم بقى البيت اهو زوجها يسد فى اللى تقصر فيه
وفيه فئة تانية تعمل بسبب الضرورة الاقتصادية ودى غالبا بتكون مهملها فى عملها مش مهتمه يعنى هى اهم حاجه عندها انهما موظفه وبتقبض وخلاص علشان ضرورة الحياة كده - بس ايه المانع انها تتقن عملها مش عارف
وفيه فئة اخرى تعمل وتتقن عملها وتحسن تربية ابنائها بالفعل وليس فى زهنها الحديث عن مبادئ او غيرها من الحرية والمساواه مش ده شغلها الشاغل ..اللى بيشغلها هو انها تكون ناجحة فى تربية اولادها وكمان بتتقن عملها علشان تكون اسره محترمه اخلاقيا وعلميا داخل المجتمع
هم بس شوية فئة شاذه بنشوفهم فى روتانا بيشوهوا تفكير البنات
شكرا على الموضوع الجميل
فى انتظار مزيد من ابدعاتكم الدعوية بهذا الفهم والمنطق الجميل

د/اجدع بنوته said...

ههههههههههههه

طبعا ردى انا كتباه ف بوست اخر

وواضح ان تفكيرنا واحد

وكمان واضح ان فعلا الموضوع يستحق

نناقشه كلنا ونبصله م منظور حقيقى

تحياتى

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

الله ينور عليكى يا أختنا .. و كمان ينور على معلمى الباحث عن الحقيقة .. و كمان ينور على دكتورة أجدع بنوتة اللى كتبت موضوع فى نفس القضية تقريبا

بصراحة كلامك و طريقة تناولك دور المرأة فى الحياة (أو نقدر نقول فلسفة الحياة للمرأة) عجبونى جدا .. و بالفعل .. نقدر نقول لإن فلسفة الحياة دى هى اللى بتخلى المرأة سكن .. و بتخلى البيت جنة .. بجد وعى عالى بدور المرأة فى المجتمع

بس المشكلة إن مجتمعنا الشرقى مازال مش قادر يقدر الدور دة للمرأة .. يعنى إيه ؟؟

أنا بصراحة رأيى إن المرأة فى مجتمعنا لازم تكون على قدر من التمكن فى اكتساب الرزق و القدرة على العمل بمهارة .. حتى لو مش هاتشتفل .. لكن لازم يكون عندها بعض المهارات اللى تمكنها من إنها تشتغل و تكسب فى أو وقت .. لأن غالبية الرجال فى بلادنا العربية و خصوصا مصر مازال فيهم النزعة الذكورية السيئة و اللى بتتعامل مع المرأة على إنها وسيلة لإظهار التفوق الرجولى

الرجل كلما وجد المرأة ضعيفة شعر هو بالقوة .. و إن لم تكن ضعيفة حاول إضعافها عن عمد .. مش عارف ربما يكون دة وسيلة منه لتعويض حالة القهر اللى بيتعرضلها فى حياته خارج البيت .. لكن أيا كان التفسير لازم كرامة المرأة و حقوقها لازم تكون محفوظة .. و لازم المرأة يكون ليها القدرة على الاستقلال و لو بشكل جزئىلأن دة بيكون رادع للرجل إنه يتعامل معها بشكل أفضل

و مستنيين ردودك يا أختنا .. و أحييكى على الموضوع القيم

kafrawy said...

تحياتى يا افندم على كلامك الحماسى

فين الحبايب ييجوا يسمعوا الكلام الجميل دة

تحياتى مرة اخرى

انين الحزن said...

د./ انا اول مرة اجي هنا انا كنت داخله اباركلك

اولا كدا الف مليووووووووووون مبروك
وعقبال التمام ياقمر

.......

المدونه شكلها لذيد وانتي دمك خفيف لما اروح البيت هاشوف البوست دا علشان انا في الشغل دلوقتي


سلامووووووووووز

انا وزة

Diyaa' said...

مبسوط من صدفة ردك علي تعليقي واستفزازه ليا وبالتالي دخولي المدونة أعرف مين اللي بيكلمني
أولاً مبروك الخطوبة
ثانياً..متفق معاكي تماماً في كل اللي قلتيه وفي تعبيرك عنه بس ده ما يمنعش إن لو مجال عملك كأم هيأثر علي دورك الفطري اللي ربنا فطرك عليه ..يبقي من رأيي متضغطيش نفسك أكتر من اللازم ولا تسيبي لزوجك إنسانة منهكة نفسياً وبدنياً عشان تتجنبي إن موقعك هيمسكه مستهتر ..لأ حاولي علي أد ما تقدري قبل ما تتوقفي عن الشغل تقومي بتوعية لكل حد حواليكي في الشغل وتكوني فعلاً قدوة ليهم
ده في حالة بس لو الشغل هياخد وقت ويشغلك عن دورك مع الأولاد واللي أنا بشوفه وظيفة تستاهل عليها الأم الجنة فعلاً مقارنة بوظايف تانية بتسعي ليها كتير من بناتنا للأسف سواء في مجال الإعلان أو مجال السينما والمسرح وتبقي سلعة شكلها حلو _ حتي لو قامت بدورها صح _ مقابل فلوس وبس وده بحتقره لأنها بتكسل تقوم بدورها الأصلي وتدور علي نعيم الدنيا بقصر نظر لا تحسد عليه
رغم إنها لو انشأت أسرة سليمة بمساعدة زوجها ويخرج أولادها متزنين نفسياً وأخلاقياً ده أحسن من تفوقها في وظيفة قد يأتي بديل ليها بنفس الكفاءة أو أقل قليلاً..بستثني الممرضات..طبيبات أمراض النسا ..وبعض المهن التي لا تصلح إلا لأنثي دول اللي لازم الزوج يكون مستعد لتحمل مسئولية إنه زوج لإنسانة دورها عظيم كده
الخلاصة..بتفق معاكي جداً وبرفع القبعة ويا رب يرزقك بالذرية الصالحة ونشوف يوم لبلدنا تكون الناس عقلت فيه وعرفت ليه ربنا خلقنا
والسلام ختام

الفاتح الجعفري said...

هكنا يصبح الفهم الحق و لتعى المرأة أنها مكملة للرجل و ليعى الرجل أن المرأة كيان مهم و عملها ضرورة ، فلا يضجر و لا يسخط ... بل و يقوى كل منهما الاخر و يشجعان بعضهما على المسير ...
من اجمل الكلمات في البوست الحقيقه
مشكلة هذه القضيه انها اثيرت كنعره قوميه ,فأحدثت خلل ,ولكنها لو اثيرت كناحيه دينيه كان الامر اختلف كثير
اللهم انصر نساء ورجال المسلمين وارضي عنهم
جزاكم الله كل خير

Soul.o0o.Whisper said...

السلام عليكم جميعا و رحمة الله و بركاته

والله أنا محرجة منكم جدا يا جماعة
معلش سامحونى على التأخير

إن شاء الله هأحاول مايتكررش تانى

ها
سماح صح؟؟؟
هييييييييييييه هيييييييييييييه
:)

Soul.o0o.Whisper said...

أخى الكريم
الباحث عن الحقيقة

الحقيقة سعيدة جدا بتعليقك
و كان لى سؤال بس لو سمحت
يعنى إيه و أنا بأقرؤه حسيت إنى بأسمع؟؟
أكيد كنت بتقرأ بصوت عالى بس
هههههههههههههههههههههههه

أخى الفاضل
معاك حق فى التقسيمة اللى عملتها دى
فعلا فى ناس كدا و فى ناس كدا

لكن بصراحة فى الجامعة و البنات اللى بأشوفها
بقى فى كتير ناسى حقيقة الجمع بين الدين و الدنيا
بمعنى
ناسيين نيتهم فى إنهم يبقوا مجتهدين و إن كل دا لله أولا
فبالتالى فقدواالهدف
و أصبحت الوسيلة غاية

علشان كدا كان لابد من وقفة علشان نعرف حقيقة الامر
و هو إن مافيش تعارض أبدا
و إنما الفهم الجيد يؤدى إلى استقرار فى الأمور و توازن فى الحياة

حقيقى سعيدة يتعليقك و بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

د/ أجدع بنوتة

إيه النور دا يا فندم
معلش أعذرينى على تأخرى فى الرد عليكى

فعلا عندك حق
أمور كتير فى حياتنا مايكفيش فيها الكلام من شخص أو اتنين
لا .. بنحتاج كلنا نتكلم فيها
و يكون عندنا مرونة فى استيعاب الأفكار
و فهم أيضا لمعنى الحياة اللى عايشينها
علشان نقدر نوصل للحل اللى يرضينا كلنا

شكرا لمرورك الجميل
و أتمنى أن تتكرر الزيارة :)

Soul.o0o.Whisper said...

أبو العساقيل
منور يا بشمهندس

بس إيه الكلام الكبير دا ؟؟
ما شاء الله ما شاء الله
:)

الحقيقة إن تعليقك هو اللى عجبنى جدا
أوافقك إن المرأة لابد فى ظروف العصر الذى نعيشه أن تتعلم كيف تكتسب رزقها
أولا : لأن الاعمار بيد الله
و ممكن تلاقى العائل الذى يعولها فقدته
ثانيا : ظروف الحياة الصعبة و التى أصبحت تتطلب عمل جميع أفراد الأسرة لتوفير الحد الادنى للحياة
ثالثا : أن هناك عقليات فذة بين النساء لا نستطيع إنكارها
و هذه لابد أن تستمر فى حيز العمل لأن هذه تخدم الاسلام أولا و الانسانية ثانيا

و من هنا كان لابد من عمل المرأة
لكن ما أردت توضيحه
ألا ننساق للشعارات و الافكار الطارئة علينا
و لنعلم أن عمل المرأة فى الإسلام متاح
لذا وجب علينا الولاء له
لأنه لصالحنا أولا و لصالح مجتمعنا ثانيا

أما بالنسبة للرجل
فهذه طبيعة الرجل
و طبيعة الأنثى

فالرجل يشعر بالرضا كل الرضا إذا أحس بقوته
و بضعف الأنثى
لا أريد الاستطراد فى هذا الموضوع
لكن لنعى أن ظروف الحياة تغيرت
و تطلب الامر من كلا الطرفين فهما لطبيعة كل منهما الاخر
مع فهم لطبيعة الحياة
و قدرة على الملائمة بينهما حتى تستقيم الحياة و نحصل على النتائج التى كنا نرجوها

أما أن يتعامل كلا من الطرفين على مبدأ أن الآخر غريمة فى الحلبة فهذا مبدأ أرفضه


تحياتى لشخصك الفاضل
و بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

د.كفراوى

منور يا فندم
و شكرا على كلماتك المشجعة دى
بترفع معنوياتى والله

بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

وزة العسولة

ليه بس الحزن ياجميل؟؟

الله يبارك فيكى يارب
و اعذرينى على التأخير فى الرد

أنا مستنية ردك و رأيك فى الموضوع دا
ياللا ما تتأخريش عليا
:)

Soul.o0o.Whisper said...

ا. ضياء

أولا : بجد سعيدة جدا بمرور حضرتك و تعليقك
و معلش أعذرنى على التأخير

ثانيا ك معلش أعذرنى بردوا لسه شايفة رسالتك
معلش مش هألحق أقرأها الوقتى بس إن شاء الله هأقرأها و أرد عليك
لكن أعلم أنى ما قصدت إساءة والله

و أتمنى إن ماتكونش زعلان أو متضايق منى

ثالثا بقى
أنا متفقة معاك إن المرأة دورها الأساسى البيت
و فعلا فى نماذج بنشوفها أصبحت متفوقة فى خارج البيت و تركت داخل البيت
و دا نتيجة الفهم الخاطئ لعمل المرأة

علشان كدا لازم نتناقش فى الأمر دا و نفهم الحقيقة علشان نقدر نحقق توازن فى كل أمور الحياة

صحيح إن المرأة أولوياتها البيت
بس محدش الوقتى يقدر ينكر عملها
على الأقل فى ظل الحياة اللى بنعيشها و بتطلب عمل كل فرد لتحقيق أدنى مستويات المعيشة
و بالتالى لازم يكون فى مستوى من الوعى و الفهم بين الطرفين علشان الحياة تستقيم سواء حياة زوجية أو حياة إجتماعية

بأشكرك جدا على مرورك الطيب
و أتمنى أن تتكرر الزيارة

Soul.o0o.Whisper said...

الفاتح الجعفرى

أنا بصراحة محرجة منك
لأنى مقصرة فى حقك
بس معلش أعذرنى

اسمح لى بتعديل بسيط بس على تعليقك
لكنها لو اثيرت كناحيه (إسلامية) كان الامر اختلف كثير

نعم ... مناقشة القضايا من منظور إسلامى فى اعتقادى يحل جميع المشاكل
لأن الاسلام دين الفطرة
و ما جاء الاسلام إلا لتيسير الحياة
فبالتالى نظرتنا للحياة بمنظور إسلامى سيساعدنا كثيرا على تخطى الكثير من العقبات

أما فقط منظور الهوى و الانا
فلا يعود إلا بالتفرق و التشتت
و بالتالى عدم توافق الحياة

أشكرك جدا و أكرر إعتذارى

رئيس جمهوريه نفسى said...

رغم انى الموضوع طويل بس استمتعت جدا وانا بقراءه وشرح جيد لدور الرجل والمراه

Massagem said...

Hello. This post is likeable, and your blog is very interesting, congratulations :-). I will add in my blogroll =). If possible gives a last there on my blog, it is about the Massagem, I hope you enjoy. The address is http://massagem-brasil.blogspot.com. A hug.

كلام على بلاطة said...

ايه العظمة دى
تحياتى

Soul.o0o.Whisper said...

رئيس جمهورية نفسى

خالص التحية لك على مرورك الكريم


و متأسفة جدا على تأخرى فى الرد
بس أعذرنى .. كان ورايا امتحااااااااااااناااااااااات

بس ماتخفش حقك محفوظ

بانتظارك دائما

Soul.o0o.Whisper said...

كلام على بلاطة

العظمة لله وحده

شكراعلى مرورك العطر و أعذرنىعلى التأخير
و أتمنى أن تتكرر الزيارة

Dr.Mohammed Gohary said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدايةً الموضوع هايل
ممتاز بجد
-------------------------------

و بدأنا نرى الوظائف التى كفلها الله للرجل و التى تأخذ من المرأة وقتها الذى جعله الله لمهمة أعظم و أسمى – تنشأة جيل جديد قوى – تتنافس عليها المرأة .. لا لشئ إلا لتثبت أنها تساوى الرجل ..


هيييييييه أخيراً لقيت ست-أنثى أقصد- شهدت الحق في الزمن دااااا
عندك حق
دي وظيفة الست المثلى بجد
ودي وظيفة سامية جداً جداً
بس للي تفهمها
فلو ان الأسرة الأبناء فيها اتنشأوا صح من الصغر واتربوا تربية سليمة ... والله هنحصل على مجتمع سوي في غضون سنوات ليست بعيدة
------------------------------

و إذا تحدث متحدث و أستغرب ... نعتناه بالتخلف و الرجعية ، و أننا أصبحنا فى زمن المساواة ..

بتقولي فيها
أنا في البوست دا
http://goharyblog.blogspot.com/2009/04/blog-post.html

اتوصف أسلوبي انه رجعي ومتخلف من قبل بعض جنس الإناث
وكان ردي ببساطة
دا رأيي واللي شايف اني رجعي في النقطة دي ومتخلف أوكي هو حر بس.. أنا شايف المتخلف هو اللي غير قادر على رؤية وجهات نظر الآخرين ومناقشتها بحيادية..ودا رأيي
هههههههههههههههههههههههههههه
---------------------------------

و أن المرأة من حقها أن تشتغل بأى منصب تريد .. مادامت درست هذا المجال

و بالفعل ... أصبحنا إذا استغربنا مهنة جديدة على المرأة ، أقنعنا أنفسنا و ربما أقنعنا غيرنا أنها مافيها شئ و ...عادى



فعلاً
بالظبط والله
أنا نسيت أصلا أكتب في الموضوع من ضمن الوظائف ان في واحدة ست اشتغلت في مجال كان ومازال حكراً للرجال
وهو
دهانات السيارات
!!!!!!!!!!!!!
تخيلي؟؟؟
آه والله
ودا لأن والدها كان بيعمل في المجال دا
وتوفي وكانت جنبه فاتعلمت منه اصول المهنة
ولأن الوالد لم يخلف الا إناث فاتعلمت هيا كل شيء من والدها ولما مات مسكت الورشة مكانة
بالله عليكي
دا يصح؟؟
في مرأة تشتغل بتدهن دوكو؟؟
ازاي تحتك بأزبل فئة في الشعب عاااادي جدا
تحتك بسواااااااااااقين؟؟
يا نهار أبياااااااااض
اذا كنا نحن الرجال بنسايس أمورنا معاهم لكون غالبيتهم العظمى أشكال وسخة.. فما بالك لما يتعاملوا مع ست


ولا اللي تشتغل سواقة تاكسي
وطبعاً اللي قادت الموضوع دا سهير هانم رمزي و بعديها عبلة هانم كامل.. وان شاء الله تقود اللي اقتحموا المجال دا من الستات في النار

ست تبقا سواقة تاكسي!!؟؟
مش فاهم بجد
ايييييه دا؟؟
دا تخلف رهيب
آه والله
---------------------------------

لا أستبعد أنه بعد قليل و لربما بدأت بوادرها ... ستقوم حركة استقلال المرأة

و تصبح كل الصلة التى تربطها بالرجل هى التزاوج لنسل جديد حتى لا تقف عجلة الحياة ...


ههههههههههههههه
آه والله
لا وكمان ممكن يطالبوا ان الرجال تلد وترضع صغارها
هههههههههههههههههههههههه

------------------------------

إلى هنا قد يعتقد البعض أنى ضد عمل المرأة ..

إلا إنى أقولها باعلى صوتى أنى أحب العمل ، و لن أتنازل عن فرصتى فى العمل ..


لست ضد عمل المرأة
طالما لم يخالف الشرع
وطالما كان لباسها متفق مع الشرع
وطالما لم يكن فيه احتكاك بالرجال إلا للضرورة
والأفضل طبعاً أن تربي أبناءها في بيتها لو كان الزوج قادر ولا يحتاج لعملها وترضى هي بذلك
وان لم ترض بذلك فلابد أن تكون شروط العمل السابقة متاحة

وهذا رأيي.. ولن أتنازل عنه
ولو حد شايف في دا تخلف أو رجعية.. أنا رجعي ومتخلف
-------------------------------

أتى الاسلام و كرم المرأة ... و اعطاها كافة الحقوق المدنية و لم يمنعها العمل ، و إنما حثها على تركه إن خُشى الفتنة و طالما أن هناك من يحل مكانها و يقوم بعملها ... لكن إن هى أرادت العمل فلابأس و لكن بشرط ألا تثير فتنة ... بالتزامها بتعاليم الاسلام و خلقها لها أن تمارس كافة حقوقها .



الله ينور عليكي
ويكرمك يا دوكتورة
أخيرااااااا لقيت حد فهم وجهة نظري

------------------------------




فمن هنا أقول–قناعتى الشخصية- ... أن ما يجرى الان على الساحات و ما نراه من الاعلام هو طمس لهوية المرأة و فطرتها التى فطرها الله لها ، و إنما لتخلع عنها دينها و عفتها و أن تبارز الرجال فى علن و لنسمى هذه جرأة -و إن كنت أسميها وقاحة .



تماااام والله
بجد
احترمتك أكثر
ومتفق معك تماماً في الرأي

--------------------------------

لنا أن نفهم أن للمراة عمل مقدس و أول شئ يجب أن يحل اهتماماتها ، و هو بيتها و زوجها و أطفالها

دا البدااااااااااااية
وأهم شيء
تمااااااااااااااام
وبعد كدا
لو بيتها محتاج عملها تمااام ممكن تعمل
بشرط
لا تخالف الشرع في خروجها وفي عملها
-----------------------------

الاطفال ... و إذا كنا نستطيع التفاهم فى أمر البيت و الزوج ... إلا أن الاطفال هم الطامة الكبرى ...و ما نراه الان من حصاد لجيل فاقد للاخلاق و القيم ... خارج على العادات و التقاليد ... عاق بالوالدين و الاهل فما هو إلا حصاد غياب دور الام الفعال


تمام والله
عندك كل الحق

--------------------------------

فكما هو مفروض عليه أن يسعى للرزق ..أصبحت متطلبات الحياة تفرض على المرأة الخروج و عليه أن يسهم بجزء فى أعمال المنزل ... ولنا فى رسول الله الاسوة الحسنة .. رغم أن أمهاتنا عليهن السلام كن ربات بيوت

بالظبط كدا
ودا برضو بحب أوضحة
نقطة مهمة جدااا
كل الإناث اللاتي ناقشتني في موضوعي قالت النساء في عهد النبي كن تعمل في تضميد الجرحى وتشجيع المجاهدين على القتال
ههههههههههههههههههههههههه
وكان ردي
دا وقت حرررررب
الكل يخرج لساحة القتال
ولا مانع أن تمسك المرأة رمحا وتغرسه في كبد مشرك لو استطاعت
ولكن في وقت السلم .. وقرن في بيوتهن

ذاك عهد النبي- عليه الصلاة والسلام- عهد نبراس البشرية
فأين نحن الآن؟؟

---------------------------------

فأصبح من اللازم على المسلم الحق بجانب الشق العبادى أن يسعى فى الارض ليكون قدوة فى مكان عمله ... فلمن يترك مكان عمله هذا ؟؟؟ لمستهتر ... لا يتقى الله فى أى شئ .. و خاصة إذا كان العمل يتعلق بأرواح الناس


عندك حق والله
فعلا مكاننا حساااس جدا
وربنا يلهمنا الصواب والقدرة على بذل الجهد
------------------------------

بل و يقوى كل منهما الاخر و يشجعان بعضهما على المسير ...

حقاً
------------------------------

هذه هى قناعتى الشخصية

هههههههههههههههههههههههههه
زي مانا قلت
هههههههههههههههههههههههههه

-------------------------------


و عذرا على الاطالة ..


ليتك تتحدثين كثيرا

--------------------------------

موضوع أكثر من رائع
لا يسعني إلا ان أنحني تعظيماً

تحياتي
وثبتك الله على عقلك
وجزاك الله خيرا بهذي الكلمات التي أسأل الله تعالى أن ينفع بها المسلمين


دمت بود

ريهام العربي said...

اول كومنت ليا هنا

كنت هحط كومنت طويل عريض لما قريت بدايه البوست بس لما كملتو لحد اخر كلمه وده ناادر مع البوستات الطويله ,بس بسم الله ماشاء الله اسلوبك رائع ويشد اجدعها مطنش


انت قلتي

----------------

إن خروج المرأة للعمل أصبح ضرورة فى واقعنا المعاصر و لكنه يحتاج إلى فهم و روية حتى لا نصبح صورة أخرى لمجتمع غربى أدخل علينا معتقداته و تقاليعه فاتبعناها اتباعا اعمى سعيا منا إلى مفاهيم مغلوطة للحرية و العصرية ..

لنا أن نفهم أن للمراة عمل مقدس و أول شئ يجب أن يحل اهتماماتها ، و هو بيتها و زوجها و أطفالها ..

----------------

جبتي المفيد كلووووووووو

وبعدين الدين الاسلامي كرم المرأه فمنع وأد البنات بعد ما كان ده شئ طبيعي في الجاهليه وخلاها ترث ميراثها بعد ماكانت المرأه ليس لها ميراث وكان الرسول صلي الله عليه وسلم بيستمع لرأي عائشه رضي الله عنها, الاسلام عمرو ما ظلمنا بالعكس ده حصنا وكرمنا


ومع الاسف اغلبيه الشباب بقو بيقلدو الغرب علي انه تحضر رغم ان الغرب سرقو حضارتنا وعلمنا اكبر سرقه في التاريخ (سرقه الاندلس )كانت مننا نرجع احنا ناخد منهم لا وياريت بناخد منهم الافكار البنائه ابدا كل شئ سيئ عندهم بقي موضه عندنا


عشان كده دور المرأه مهم في بيتها تراقب اولادها , وهرجع واقول الف مره الست لو اهملت بيتها وزوجها واولادها يبقي بيتها اولي بيها لان ده رسالتها الاصليه

كنتي بتقولي انك عاوزه تشتغلي عشان تدقني عملك ومش تدخلي عليكي لقمه حرام ...الي اخر كلامك ,مع الاسف الموضوع ده بقي زي السلطان في مجتمعنا المصر .... ربنا يهدي


واكيد انا معاكي في اعتقادك الشخصي .


اسعدني جدا التواجد في مدونتك ,اخر مره جيت كنت متسربعه ومش لحقت اقراء حاجه يادوب حطيت كومنت في الشات وجريت



تحياتي ليكي يا قمرايه وأعذريني علي التطويل

Soul.o0o.Whisper said...

Dr.Mohammed Gohary

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته*
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

بدايةً الموضوع هايل
ممتاز بجد*
متشكرة خالص
بس استنى لما نشوف

...........

هيييييييه أخيراً لقيت ست-أنثى أقصد- شهدت الحق في الزمن دااااا*

ههههههههههههههههه
يا عينى
و شايل كل دا و ساكت؟؟؟


لو ان الأسرة الأبناء فيها اتنشأوا صح من الصغر واتربوا تربية سليمة ... والله هنحصل على مجتمع سوي في غضون سنوات ليست بعيدة*
صح يا دكتور والله
عندك حق

في واحدة ست اشتغلت في مجال كان ومازال حكراً للرجال
وهو
دهانات السيارات
!!!!!!!!!!!!!
تخيلي؟؟؟*
(( وش مذهول
نعمممممممممممممم
هههههههههههههههههههههه
عااااااااااااااااااادى يا دوك

ولا اللي تشتغل سواقة تاكسي*
هههههههههههههههه
عااااااااااااادى بردوا
يبئى أنت أكيد فى مصر


كمان ممكن يطالبوا ان الرجال تلد وترضع صغارها
*
هههههههههههههههههههه
حصلت حصلت
بس ولد بس..لسه المرحلة الجاية الرضاعة ان شاء الله

...................
لست ضد عمل المرأة
طالما لم يخالف الشرع
وطالما كان لباسها متفق مع الشرع
وطالما لم يكن فيه احتكاك بالرجال إلا للضرورة
والأفضل طبعاً أن تربي أبناءها في بيتها لو كان الزوج قادر ولا يحتاج لعملها وترضى هي بذلك
وان لم ترض بذلك فلابد أن تكون شروط العمل السابقة متاحة*

مظبوووووط مظبوووووووط


وهذا رأيي.. ولن أتنازل عنه*
خلاص يا عم حد كلمك
هههههههههههههههه

ربنا يكرمك يارب يا دوك
و شكرا بجد على التعليق الرائع دا

و ربنا يرزقنا جميعا رؤية الحق و اتباعه




دمت بود

Soul.o0o.Whisper said...

ريهام العربي

ريرى الجميلة
أولا بأعتذر لك على التأخير معلش سامحينى


كنت هحط كومنت طويل عريض لما قريت بدايه البوست بس لما كملتو لحد اخر كلمه وده ناادر مع البوستات الطويله ,بس بسم الله ماشاء الله اسلوبك رائع ويشد اجدعها مطنش*

الحمممممممممد لله
قدر ولطف
ههههههههههههههههه
متشكرة خالص يا ريرى
ربنا يكرمك يارب


مع الاسف اغلبيه الشباب بقو بيقلدو الغرب علي انه تحضر رغم ان الغرب سرقو حضارتنا وعلمنا اكبر سرقه في التاريخ (سرقه الاندلس )كانت مننا نرجع احنا ناخد منهم*
فعلا يا ريرى والله
بس نرجع نقول انهم قدروا يزرعوا جوانا عقدة النقص اوى
عشان كدا الشباب دا شايف انهم التوب
و مافيش حد زيهم و لازم يقلدوهم عشان نوصل لهم


لا وياريت بناخد منهم الافكار
البنائه ابدا كل شئ سيئ عندهم بقي موضه عندنا*
فعلا .. اصل الناس دول عندهم ثقافة اشباع الغرائز الدنيوية هى أعلى شئ
-مانقدرش ننكر تمدنهم -
لكن الشباب الوقتى مش بيشوف غير الافلام و البرامج
اللى بتسعى كلها عشان تخليك شايف نفسك و شهواتك وبس
و للاسف فى شباب صدق
او يمكن كمان لأنه فاقد لهويته و ثقته لنفسه فبئى بيقلد اللى يقدر عليه و خلاص


عشان كده دور المرأه مهم في بيتها تراقب اولادها , وهرجع واقول الف مره الست لو اهملت بيتها وزوجها واولادها يبقي بيتها اولي بيها لان ده رسالتها الاصليه*
صححححححححححح
مظبوووووووط
و بعدين كفاية ان الاشخاص الوحيدين اللى هنتسأل عنهم قدام ربنا
هما الزوج و الاولاد
فلازم نعد العدة للامانة دى


كنتي بتقولي انك عاوزه تشتغلي عشان تدقني عملك ومش تدخلي عليكي لقمه حرام ...الي اخر كلامك *
ايوا يا ريرى
ربنا مش بيقدر حاجة هباء
و لما هوا اعطانى وسائل و مقومات انى اكون صيدلانية
فدا عشان أقوم بواجبى فى المهنة دى
لان بردوا مش تنسى إننا هنتسأل عن -علمه ماذا عمل فيه؟؟
فلازم نكون على اد المسئولية دى


بجد أنا أسعد بتعليقك الرائع دا واللى يدل على عقلية متفتحة

و دايما بانتظار تشريفك الجميل


دمتى بكل ود