الحــــــــــــــــــــب فى الله

لقد قالوا و قد صدقوا زمانا ... بأن جنان دنيانا التلاقى

و لكنا و إن طالت خطانا ... فهمس الحب فى الرحمن باقى

نسافر فى أمانينا و نغدوا ... و فى أحداقنا حب الرفاقِ

تمازجت القلوب على ودادٍ ... بلا زيف خفىٍ أو نفاقِ

Sep 25, 2009

وعد الله ... و وعد الشيطان (3)



كل سنة و انتوا طيبين ، و يارب كان العيد عيد سعيد عليكوا

و اتفسحتوا و اتنطتوا و فرحتوا مش زى العيال زمايلى اللى قضوها من منازلهم ..فرسونى فرسونى صراحة

ياللا .... ماعلينا


النهاردة ان شاء الله نكمل مع بعض قصة الخلق ، و كنا وقفنا عند وعد الله و وعد الشيطان ، وشوفنا اصلا ان الشيطان نفسه اعترف بان وعده مش حقيقى و انه بس بيستدرجنا ، و انه اول واحد هيتهرب مننا ، و بعد كدا شوفنا وعد ربنا لينا و بدئناه بوعوده فى الحياة الدنيا و محدش عبرنى و لا طلع وعود تانية فى الحياة الدنيا ، بس ماليش دعوة مش هأغششكوا


و نروح النهاردة بئا لوعود ربنا لينا فى وقت انقباض الروح و حياة البرزخ ، و نشوف ربنا قالنا ايه ؟؟؟

يقول الله تعالى – واصفا حال الكافرين - :" ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة ( و طبعا احنا قلنا الذين كفروا دول عادى جدا يكونوا مسلمين ، لأن الكفر دا معنوى اكتر منه مسمى يطلق على فئة معينة ... و قلنا ان عدم سمعان كلام ربنا نوع من الكفر ....تماااااام ؟؟، طيب ... حالهم بئا عامل إزاااااااى ؟؟؟) يضربون وجوههم و أدبارهم و ذوقوا عذاب الحريق ( بجد ربنا يعافينا جميعا ... و طبعا اللى سمع عن حد من اللى اتختم لهم بخاتمة سوء – وطبعا جزاء بعملهم السوء- سمع عن شكل الميت عند الغسل بيبئا عامل ازاى ، يعنى بجد ربنا يسترنا فى الممات كما يسترنا فى الدنيا )* ذلك بما قدمت أيديكم ( أهو ... قلنا جزاء عملهم ، و اللى بيبئا قريب من الشخص دا بيحيلك فعلا هو اد ايه كان ظالم ) و أن الله ليس بظلام للعبيد ( واخدين بالكم من ليس بظلام ، واخدين بالكم لما آدم تاب لربنا قاله ايه؟؟؟ لنكونن من الظالمين ، و اللى هيدخلوا النار كانوا ايه؟؟؟ ظالمين ... يبئا فعلا هما اللى ظلموا نفسهم و ربنا ماظلمش حد اهو )*" الأنفال ( 50- 51 )

على الجهة التانية نشوف وعد ربنا للمؤمنين بايه ؟؟!! :" يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا ( يعنى سواء فى مواقف هتقابلهم و هما لسه عايشين او وهما بيودعوا الدنيا و خلاص انتهى الاجل ) و فى الآخرة ( و طبعا أول منازل الاخرة هو القبر فيثبتهم عند سؤال الملكين و عند أهوال القيامة و غيره و غيره ) و يضل الله الظالمين ( اهو بردوا ... الظالمين ، و لأنهم ظلموا فأستحقوا الضلال من الله ، عشان الناس اللى بتقول ربنا هو اللى مش رايد ، لا هو عامل زى أسلوب الشرط كدا ، فيه فعل شرط يبئا هيحصل جواب الشرط ... مفيش فعل الشرط ، بئا ييجى منين جواب الشرط ...حد فاهم حاجة ؟؟؟ طيب نقول زى الفعل و رد الفعل ..فيه فعل يبئا لازم رد الفعل ، مفيش فعل ، يبئا رد الفعل هييجى منين ؟؟؟ ) و يفعل الله ما يشاء ( يفعل بحكمة و علم مش بطيش و هبل زى ما الناس بتعمل ) *" ابراهيم (27)


و طبعا بتفصيل أكتر وردت احاديث عن رسول الله –صلى الله عليه و سلم – بتوصف الحالتين دول وصف دقيق ، هنكتفى بس بحديثين عشان نشوف الفرق – فرق السما من الارض طبعا – نشوف أول حديث ، حيث يقول صلى الله عليه و سلم :" الميت تحضره الملائكة ، فإذا كان الرجل صالحا ( ربنا يجعلنا منهم ان شاء الله ، و شوفوا قال ايه ؟؟ صالح ، مش مسلم ، اه اصل فى مسلمين كتير ، بس مش صالحين قالوا: اخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب، اخرجي حميدة ، وأبشري بروح وريحان، ورب غير غضبان ( ما شاء الله بجد ... انتوا متخيلين الملايكة بتبشركوا ... يثبت الله الذين آمنوا ، فعلا تثبيت والله فلا يزال يقال لها حتى تخرج، ثم يُعرج بها إلى السماء ، فيُفتح لها ، فيقال : من هذا؟ فيقولون: فلان. فيقال: مرحبا بالنفس الطيبة كانت في الجسد الطيب ، ادخلي حميدة ، وأبشري بروح وريحان ، ورب غير غضبان. فلا يزال يقال لها ذلك ، حتى يُنتهى بها إلى السماء التي فيها الله عز وجل .( ربنا يوعدنا كدا :) ) وإذا كان الرجل السوء ( وشوفوا بردوا الوصف .. أصل ممكن يكون مسلم اه ، بس كل عمله وحش ) قال : اخرجي أيتها النفس الخبيثة ، كانت في الجسد الخبيث. اخرجي ذميمة، وأبشري بحميم وغساق، وآخر من شكله أزواج ( أعوذ بالله ، يعنى كفاية بجد الكلام عشان الواحد يتنغص فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج، ثم يُعرج إلى السماء ، فلا يُفتح لها ، فيقال : من هذا؟ فيقال: فلان، فيقال : لا مرحبا بالنفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث، ارجعي ذميمة ، فإنها لا تُفتح لك أبواب السماء ، فيُرسل بها من السماء ثم تصير إلى القبر( و كمان ياريت الملايكة بترجعها للأرض ، لا دول بيسبوها تخر من السماء فتهوى بها الريح فى مكان سحيق .. ربنا يعافينا جميعا )"


و الحديث التانى بئا و اللى بجد رائع بردوا ، اللى رواه البراء عن عازب قال " كنّا في جنازة مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار وجلسنا عند القبر ولم يلحد بعد وكانت بيده صلى الله عليه وسلم عصا نكس بها على التراب ثلاثا ثم قال: استعيذوا بالله من عذاب القبر، ثم قال: إن العبد المؤمن إذا كان في إدبار من الدنيا وإقبال من الآخرة (يعني في ساعات الاحتضار خارج من الدنيا و رايح الآخرة) جاءته ملائكة بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة ( و بردوا بتلاحظوها فى الناس اللى ما شاء الله خاتمتهم حلوة يقولك ما شاء الله كان فى ريحة حلوة اوى )وجلسوا منه مد البصر وجاء ملك الموت عليه السلام وجلس عند رأسه فيقول: يا أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى رب راض عنك وغير غضبان ، فتخرج روحه ما يسري من القطر من السقاء ( عارفين لما يبئا فيه نقطة مية فى كوباية و قلبتوها ، شايفين بتنزل سهلة إزاى ؟؟؟ اهو كدا تمام ) فإذا قبضها ملك الموت لم تدعها الملائكة في يده طرفة عين ( فرحانين بيها طبعا ، ياااااااااارب نكون منهم ) حتى يلبسوه ذلك الكفن الذي من الجنة ويحنطوه بذلك الحنوط الذي من الجنة فتخرج منه رائحة كأطيب رائحة مسك وجدت على وجه الأرض ، ثم يعرج به إلى السماء فما يمرون على نفر من الملائكة إلا قالوا: من هذه الروح الطيبة صاحبة الريح الطيب, فيقال: هذا فلان بن فلان ينادى بأحب أسمائه التي كان ينادى بها في الدنيا ( طبعا أنا خلاص محددة الاسم اللى باحبه : ) ، كل واحد يشوف هو عاوز الملايكة تنده له بايه ) حتى إذا وصلوا إلى باب السماء استفتحوا له, فتح له, ثم يشيعه مقربوا تلك السماء إلى السماء التي تليها ( والله العظيم كراااااااااامة ، و أظن بئا محدش يقولى و لا رئيس و لا ملك ، اهو هنا بئا مابيفدتش إلا التقوى ... ربنا يجعلنا من المتقين ، اللهم آمين ) حتى إذا وصل إلى السماء السابعة نادى منادي الله أن اكتبوا كتابه في عليين وأرجعوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى فتعاد روحه في قبره ( طبعا الملايكة شايلاه منزلاه مش زى الاخ اللى فوق .. ربنا يعافينا ) فيأتيه ملكان أنفاسهما كاللهب أبصارهما كالبرق الخاطف أصواتهما كالرعد القاصف, فيقعدانه, فيقولان له: من ربك؟ وما دينك؟ ومن هو ذلك الرجل الذي بعث فيكم ؟

أما المؤمن فيقول: ربي الله حقاً ، ونبي محمد صدقاً ، وديني الإسلام, فيقال له وما علمك؟ فيقول تعلمت القرآن و عملت به, فتظهر النتيجة, فينادي منادي الله أن قد صدق (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت ), فافرشوا له فراشا من الجنة وافتحوا له بابا من الجنة فيأتيه من روحها وريحانها, ويوسع له في قبره مد البصر, فيأتيه رجل أبيض الوجه, طيب الشمائل, فيقول من أنت؟ فوجهك والله الذي لا يأتي إلا بالخير, فيقول: أبشر بالذي يسرك, هذا يومك الذي كنت توعد, أنا عملك الصالح, فيقول: ربي أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي

أما العبد الكافر( وفى رواية الفاجر) إذا كان في إقبال من الدنيا وإدبار من الآخرة جاءته ملائكة سود الوجوه معهم كفن من أكفان النار ( حتى تلاقي وشه كدا بيصفر و يهرب منه الدم ), وحنوط من حنوط النار( اسمه المسوح ), وجلسوا منه مد البصر, ثم يأتي ملك الموت عليه السلام فيجلس عند رأسه, فيقول: أيتها الروح الخبيثة, صاحبة الريح الخبيث, أبشرى بسخط من الله وغضب, فتسل روحه كما ينزع السفود من القطن (عارفين الشومة اللى بيبئا راسها سنان حديد كدا ... وتقوموا مغطسينها فى قطن و شدينها طبعا تقعد سنة بئا عقبال ما تنضفها) فإذا قبضها ملك الموت لم تدعها الملائكة في يده طرفة عين, حتى يلبسوه ذلك الكفن الذي من النار( طبعا عاوزين يشفوا غليلهم منه ), ويحنطوه بذلك الحنوط الذي من النار, فتخرج منه رائحة كأنتن رائحة على وجه الأرض ( و يقولك جسمه كله اسود و ساعات يقولك فى خطوط سودا فى جسمه ), ثم يعرج به إلى السماء, فما يمرون على ملأ من الملائكة إلا قالوا: من هذه الروح الخبيثة صاحبة الريح الخبيث؟ فيقال: هذا فلان بن فلان, ينادى بأقبح أسمائه التي كان ينادى بها في الدنيا, حتى إذا جاءوا إلى أبواب السماء واستفتحوا له, لم يفتح له, ثم قرأ صلى الله عليه وسلم:

"إن الذين كذبوا بآياتنا و استكبروا عنها ( و دول طبعا داخل فيهم اللى مش بيسمعوا كلام ربنا و لا بيطبقوه ) لا تفتح لهم أبواب السماء و لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل فى سم الخياط ( الجمل دا اللى هو الحبل الكبير اللى بيستخدموه فى السفن .. عارفين الهلب ؟؟ اهو دا الحبل بتاعه و طبعا سم الخياط اللى هو فتحة الابرة ) و كذلك نجزى المجرمين ( طبعا لأنهم أجرموا فى حق نفسهم )* لهم من جهنم مهاد و من فوقهم غواش و كذلك نجزى الظالمين ( الظالمين اهو ... واخدين بالكم )" الأعراف (40-41 )

ثم ينادي منادي الله أن اكتبوا كتابه في سجين وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى فتطرح روحه من السماء طرحاً حتي تقع في جسده ، ثم قرأ النبي صلى الله عليه و سلم قول الله تعالي : "و من يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوى به الريح فى مكان سحيق " الحج (31) ( طبعا مرمية من السما ... ربنا يعافينا ), ويأتيه ملكان شديدا الانتهار فينتهرانه (يقعدوه ), فيسألانه: من ربك؟ فيقول: هاه هاه لا أدري فيخر في الأرض سبعين خريفا, حتى إذا أفاق أقعداه وقالا له: وما دينك..؟ فيقول هاه هاه لا أدري فيضربانه حتى إذا أفاق, قالا له: ومن ذلك الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول: سمعت الناس يقولون كذا وكذا فيقال له لا دريت ولا تليت و لا اهتديت ( يعنى بجد ربنا يعافينا ... ناس كتير فاكره الاجابة سهلة و حافظينها ، بس للاسف ساعتها مش بيتكلم الا اللى ربنا أذن له بس ، انما اللى عايش على المعاصى بس ربنا بيختم على قلبه و فمه و مش بيقدر يتكلم ) فتظهر النتيجة ينادي منادي الله أن كذب فافرشوا له فراشاً من النار وألبسوه لباساً من النار وافتحوا له باباً من النار فيضيق عليه في قبره حتى تختلج أضلاعه, فيأتيه رجل قبيح المنظر قبيح الريح فيقول من أنت؟ فوجهك والله الذي لا يأتي إلا بالشر فيقول: أبشر بالذي يسوؤك هذا يومك الذي كنت توعد أنا عملك السيئ فيقول: ربي لا تقم الساعة."

معلش طولت عليكو المرة دى ... بس قلت أكمل الموضوع على بعضه ... و المرة الجاية بإذن الله تكون خاتمة وعد الله .. و وعد الشيطان ...

دمتم جميعا بخير و فى طاعة الله

12 comments:

prince of silence said...

بارك الله فيكى

romansy said...

يا هلا بالدكتوره
كل سنه وانتى طيبه
جزاك الله خيرا
الدين محتاج ناس تعمل اللى اتعلمته

mahasen saber said...

الله انا نفسى الملايكه تندهنى بمحاسن بنت صابر ابنت زينب وام عبدالرحمن

ياه يا رب ندخل الجنه كلنا كلنا زمرا مع بعض

عندى امل كبير وبتمنا من ربنا انى اكون انا واهلى وابنى وبابا وامى وكل اصحابى واحبابى فى الجنه مع بعض

مسدس صغير said...

اللهم احسن ختامنا
واجعل عملنا كله يرضيك
واجعلنا ممن تنادى عليهم الملائكة ان ابشرو بروح وريحان ورب راض غير غضبان
بجد سلسلة ولا اروع
احييكى عليها
وأسأل الله ان يجعلها فى ميزان حسناتك
جزاكم الله خيرا
ونفعنا الله واياكم بها

kafrawy said...

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيطان يعدكم الفقر و يأمركم بالفحشاء و الله يعدكم مغفرة منه و فضلا

صدق الله العظيم

واحد من العمال said...

فرق شاسع بين وعد الله ووعد الشيطان
وكلنا أمل أن ربنا يمنحنا حسن الخاتمه
وجزاكِ الله كل خير
وكل عام وأنتِ الى الله أقرب

yasmina said...

السلام عليكم
بجد موضوع حضرتك جمييييل اوى
وجزاك الله الف خير عليه
وعجبنى اوى اهتمام حضرتك بيه
ودة سر النجاح بجد
سلااااااااام
ويارب عيديتى تعجب حضرتك
سلام

ذو النون المصري said...

كل عام انتم بخير
تقبل الله منا و منكم طيب القول و صالح العمل

طالبه الفردوس said...

السلااااام عليكم

كيف حالك يا دكتوووره
بجد بجد ولا اروع من الكلام ده ربنا يجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله
وسال الله ان يجمعنى بك فى الفردوس الاعلى

اللهم خفف علينا سكرات الموت وارضى عنا بشرنا وارحمنا وارزقنا شفاعه المصطفى وارزقنا الفردوس الاعلى

فى انتظار المزيد
فى رعايه الله

رابطة هويتي اسلامية said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاك الله كل خير على هذا الموضوع القيم الرائع جعله الله فى ميزان حسناتك

فى انتظار حضرتك للنقاش الهام على الرابطه

جارة القمر said...

ربنا يجازيكي كل الخير

شكرا لسؤالك ياجميلة

ودي واحترامي

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
شات صوتي شات صوتي
عرب كول
شات صوتي مغربي
دردشه صوتيه
انحراف كام
شات انحراف
انحراف
منتديات منتديات عرب كول
غلا الروح
شات غلا الروح
شات صوتي
شات مغربي
قوانين الشات الصوتي
برامج كام وصوت