الحــــــــــــــــــــب فى الله

لقد قالوا و قد صدقوا زمانا ... بأن جنان دنيانا التلاقى

و لكنا و إن طالت خطانا ... فهمس الحب فى الرحمن باقى

نسافر فى أمانينا و نغدوا ... و فى أحداقنا حب الرفاقِ

تمازجت القلوب على ودادٍ ... بلا زيف خفىٍ أو نفاقِ

Feb 19, 2010

رســـول الله



كيفكم يا شباب؟؟ أخباراتكم ؟؟ أهراماتكم؟؟ جمهورياتكم؟؟


طبعا النهاردة ان شاء الله زى ما قلت لكم المرة اللى فاتت هأتكلم عن الحبيب صلى الله عليه و سلم و بعض اللى استفدته من سيرته ، و المرة دى هأتكلم عن حياته بشكل عام ...


طبعا كلنا عارفين ان الرسول صلى الله عليه و سلم نشأ يتيما و تربى راعيا للأغنام ثم عمل بالتجارة حتى جاءه الوحى ، فعمل بالدعوة و لكن ... هل تفرغ للدعوة فقط؟؟ ...


لم أقرا فى السيرة خلال مرحلة الدعوة المكية عن عمل الرسول صلى الله عليه و سلم ، و لكن حينما انتقل رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى المدينة ماذا عمل ؟؟ ... ربما لم يذكر بنص صريح عن عمله صلى الله عليه و سلم ، و لكن بديهيا أن رسول الله صلى الله عليه و سلم وقتها كان .... كان .... ؟؟؟ كان حاكم الدولة الاسلامية


أيوا ، لما رسول الله انتقل الى المدينة ، تولى حكم الدولة الاسلامية التى كانت مثل بذرة مشتاقة إلى ضوء الشمس لتنمو و تترعرع ، فكان القاضى و المفتى و قائد الجيش و المصلح الاجتماعى ... الخ

و بجانب هذا ، كان الزوج و الصديق و الاب ...


كان بيخرج على رأس الغزوات ، و يبعث السرايا ،

و كان يخرج فى نزهات الصيد مع أصدقائه و يلاعب زوجاته ..


عاوزة أقول إن حياة الرسول صلى الله عليه و سلم كانت تقريبا شاملة كل شئ ، لكن اللى عاوزة أركز عليه النهاردة ، ان بعثته صلى الله عليه و سلم ، و رغم انها كانت بوحى من الله عز و جل عن طريق أمين الوحى جبريل ..

إلا أنه صلى الله عليه و سلم لم يفرغ حياته للدعوة ، لم يقصر فى حق رحمه بحجة الانشغال بالدعوة ، لم يقصر فى حق زوجاته و ابنائه بحجة الانشغال بالدعوة ، بل لم يترك العمل الدنيوى بحجة الانشغال بالدعوة ، و النقطة دى اللى هأقف معاها النهاردة أوى ...


فى أول التزامى و زى ما قلت لكم قبل كدا ، كنت فاكرة بئا انى هأقرب من ربنا ، يبئا لازم اعتزل كل شئ كنت باعمله ، بس اصلى و اقرأ القرءان و احفظه ، احفظ الاحاديث ، اقرأ السيرة .... و هكذا ..

طب أضحككم على واحد لما أتسأل ايه المواصفات اللى تحبها فى الانسانة اللى ترتبط بيها؟؟ قال عاوزها واحدة حافظة ستين جزء و الصحاح الاثنى عشر ، و مش عارف ايه و ايه و ايه ... (طبعا هو كل حاجة ضاربها فى اتنين ) ..ههههههههههههه


فبجد مش عارفة ليه بيكون الانطباع الاول عند اى حد بيلتزم انه لازم يتفرغ للأمور الشرعية فقط و يكرس لها حياته ، بل الاكثر ان بعض الدعاة عند حديثهم عن الامور الدنيوية يحقرون من شأنها و كأنها شئ ثانوى ،

بالعكس .. دا حتى ربنا سبحانه و تعالى ، لم يأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم باعتزال الدنيا ابدا ، و كان أول وصف وصف الانسان بيه " إنى جاعل فى الأرض خليفة" .. و ذكر الارض قبل خليفة ، لأن دى سنة ربنا فى خلقنا ، و فطرته اللى فطرنا عليها و هى الاهتمام بشئون الدنيا ...


بل كمان وعد الذين ءامنوا ايه ؟؟؟ " وعد الله الذين ءامنوا منكم و عملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض " ... إذن فنقطة الاقتصار على الشئون الشرعية و تفضيلها على الشئون الدنيوية مش صح ... الاتنين مطلوبين ، لأن بيهم هتقوم الخلافة على الارض زى ما ربنا عاوز


طبعا أن اتكلمت فى النقطة دى اكتر من مرة ، لكن بردوا هأفضل أتكلم فيها ، لأن النقطة دى لازم تترسخ جوانا كعقيدة ، ان شؤون الدنيا مهمة تمام زى شئون الاخرة ، النهى كان دايما عن ان امور الدنيا تطغى علينا لدرجة اننا ننسى الاخرة ، لكن طالما عارفين ان السعى فى الدنيا و طلبها شئ من الدين و بنطلبها ابتغاء مرضات الله ... فخلاص ، أكيد بناخد عليه حسنات زى بالظبط ما نطلب الامور الشرعية ابتغاء مرضات الله ...


كل ما أسأل واحدة من صحباتى عن نفسها تبئا ايه او اولادها فى المستقبل ان شاء الله يكونوا ايه ؟؟؟ الاقى الرد الغالب انها تحفظ القرآن ، و ان ولادها واحد قارئ ، و التانى داعية أو شيخ مسجد أو شئ من هذا القبيل ...


طبعا قدر التحفيظ او قراءة القرآن محفوظ ، لكن اللى عاوزة أقوله ان دا واجب علينا أصلا بجانب عمل دنيوى ، يعنى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، كان يعلم الصحابة القرآن ، و يفتيهم فى أمور دينهم ، و يحكم فى قضاياهم ، و كان بينظم أمور الدولة ، و يولى الامارة ، و يطمئن على أصدقائه ، و كان زوجا و ابا بما يحمله كل لقب من مسؤليات ...


عشان كدا ان شاء الله ولا واحد من اولادى بإذن الله هيكون قارئ و لا شيخ و لا داعية ، عاوزاهم دكاترة او صيادلة او مهندسين ... ولاد و بنات ... مفيش فرق ... معنديش بنات يقعدوا فى البيت :) ... كله لازم بإذن الله يكون له هدف دنيوى زى ما هيكون له هدف أخروى بيسعى ليه ...


و دا طبعا اقتداءاً برسول الله صلى الله عليه و سلم ....

و محدش يقوللى نساء الرسول كانوا ستات بيوت ،

صح هما كانوا مش بيشتغلوا بالمعنى اللى معروف عندنا الوقتى ، لكن كانوا بيفتوا الصحابة ، و يقولولهم على أفعال الرسول صلى الله عليه و سلم ، و فى اعتقادى << باقول اعتقادى اهو عشان محدش يتكلم ..

ان لو كان على عهد الرسول صلى الله عليه و سلم التعليم و العمل زى ايامنا كدا .. كانت نساء النبى عالمات كل فى مجال العلم الذى تختار .. << لكن طبعا بالالتزام بتعاليم الاسلام و عدم الاختلاط القبيح اللى بنشوفه كل يوم و التانى

و محدش يضرب نار .. أنا باقول اهو ؟؟؟

أشوفكم البوست الجاى ان شاء الله :)



47 comments:

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) said...

يعنى نمسك العصاية من النص
لاءننا امة وسط فى كل شيىء
ده اصل الموضوع

الكلام عن الرسول صلى الله عليه وسلم
يقينا يفتح القلوب والقراءة فى افعاله ستزيد القلب اطمئنان ويقين

بوست جميل ماسك العصا من النصف
بس مالفت نظرى

أنا مش بأحقر من قدر التحفيظ او قراءة القرآن

تلك العبارة
اعتقد فى وجهة نظرى تحتاج الى اعادة صيغة لغوية لانها جاءت على لسانك بطريقة فطرية

ممكن نقول حفظ القراءن وقراءته هو ده الاساس اللى بيخلينا ننجح ويتم الله توفيقه علينا سواء اكان المجال دنيوى وسيستفيد منه الناس فى حياتهم
او المجال دينى سيرشد الناس ويذكرهم بالمنهج


دى صيغة مقترحة

واحيى فيكى تلك الروح الودوده التى اشعر بها فى كتابتك للبوست وسعادتك بكتابة موضوعات عن اشرف الخلق صلى الله عليه وسلم

جعل الله الخير فى ميزان حسناتك

ENG./ELSAYED,PMP said...

وقرن ف بيوتيكن ""

dr.nour said...

ا( مش بأحقر من قدر التحفيظ او قراءة القرآن

تلك العبارة
اعتقد فى وجهة نظرى تحتاج الى اعادة صيغة لغوية لانها جاءت على لسانك بطريقة فطرية
(


انا برضه باشركه الرأى فى النقطه ديه


وبوست جميل طبعا

بس بالنسبه لعمل المرأه انا متفقه معاكى فيه مادام مفيش اختلاط ومادام فيه حاجه للعمل


تقبلى مرورى

فارس عبدالفتاح said...

طبعاً مفيش اختلاف في موضوع طلب الدنيا والآخرة معاً مع أن من يستطيع أن يحصل على الاثنين فهو عملاق من عمالة الإسلام وهذا نادر جداً في عصرنا هذا

المهم

النقطتين التين استوقفتاني

الأولى :

عشان كدا ان شاء الله ولا واحد من اولادى بإذن الله هيكون قارئ و لا شيخ و لا داعية ، عاوزاهم دكاترة او صيادلة او مهندسين ... ولاد و بنات ... مفيش فرق ... معنديش بنات يقعدوا فى البيت :) ... كله لازم بإذن الله يكون له هدف دنيوى زى ما هيكون له هدف أخروى بيسعى ليه

التعليق

أظن وقد أكون مخطأ انه ليس من حقك ولا حق والدهم أن يقرر لهم مستقبلهم ومصيرهم ما داموا تربوا تربيه سليمة وسويه وعلى وعي وإدراك كامل بعصرهم ومجتمعهم الذي يعيشون فيه فهم أولى وأحق واقدر على تحديد مصيرهم ومستقبلهم ولست أنت أو والدهم أو أي مخلوق له الحق في تحديد مصيرهم


ثانيا :

ان لو كان على عهد الرسول صلى الله عليه و سلم التعليم و العمل زى ايامنا كدا .. كانت نساء النبي عالمات كل فى مجال العلم الذى تختار .. << لكن طبعا بالالتزام بتعاليم الاسلام و عدم الاختلاط القبيح اللى بنشوفه



التعقيب


يعني ايه اختلاط قبيح واختلاط مش قبيح .. أنا اعرف وعلى حد علمي في الدين والله أعلى واعلم أن الاختلاط ممنوع وفق الكتاب ووفق السنة النبوية ولا يوجد اختلاط مقنن أو بشروط إلا لضرورة وبشروط


واعلم من الكتاب والسنة أن النساء لا يخرج من بيوتهن إلا لضرورة ملحة والقاعدة هي البيت والخروج هو الاستثناء

فالخروج بشروط ولضرورة .. أما إذا كان خروج المرأة لهوى نفس أو شيء آخر فهذه أمور أخرى لا يدخل فيها الدين مطلقاً ولا تمت إلى الدين من أي اتجاه


هذا هو الدين وما اعرفه من الدين فإذا كنت مخطأ فارجوا التصحيح ويكون من الكتاب والسنة

عطش الصبار said...

كل سنه وانت طيبه يا سول
امت ياسول حطيتى ايدك فى عش الدبابير
كل اللى زعلان من عمل الستات فرصه انهيظهر وجهه نظره حتى لو كانت الست ملتزمه وبتؤدى خدمات للمجتمع وللاسره طيب لو ما كانش فيه طبيبه مثلا كنا هنعمل ايه ولو كنا كمسلمين وجهنا جهدنا لابراز دور العلم فى تنميه الاسره والمجتمع كان زمانا من الدول المتقدمه اللى تركت الكلام وكرست وقتها للتقدم طيب كام واحد من المسلمين جعل رسول الله قدوه له فى مساعده اهل بيته
عموما كل سنه والمسلمين متقدمين فى العلم والدين والاخلاق

سجود said...

السلام عليكم
شو اخباااااركم
كيفككككككككككم
هلاااااااااا
اززززززززززيكم
بكل اللغات
عدنااااااااااااا
اخيرراااااااااا
بعد عناء الامتحانات
والنتيجه طلعت
وكله تمام
انا ورايا مشوار كده هقضيه وراجعه تااني
عشان الموضوع مهم جدا للمناقشه

عايش... ولكن !!!! said...

بوست جميل
وانا معاكى فى شغل المرأه مدام مفيش اختلاط

فارس عبدالفتاح said...

الأخت الفاضلة / عطش الصبار


اههههههه



قبل كل شيء أحب أوضح موقفي لأني اعتقد انك قد قرأت تعليقي ولهذا تحذرين سول وأنا احترمها واعرف قدرها وعقلها ولهذا علقت على هاتان النقطتين ومن ضمنهما هو خروج المرأة إلى العمل



طبعا أنا ارفض مبدأ خروج المرأة إلى العمل ليس من منطلق ديني بحت عشان أبقى صادق ومنصف



فانا شاب صعيدي ومن عاداتنا خروج المرأة وعملها شيء من الأمور المعقدة والشائكة للرجل وكبرياءه وأنفته مثله مثل جميع الرجال في المجتمعات العربية يغار على زوجته وعلى أخته وعلى أمه على عمته خالته وجميع عائلته وهكذا ، ولهذا يرفض أن تخرج وان تكون معرضه لأي موقف خارج البيت وهو لا يعلم .... هذا يخدش الأنفة الذاتية له ، فلهذا يرفض شكلاً وموضوعاً خروجها بشكل مطلق إلا وهو معها .. لأنها إذا خرجت سوف تتعرض لأي موقف وهذا أمر حتمي ومنطقي لا نقاش فيه

وحتى نقطع الطريق فانا لا اشكك في سلوكيات المرأة بقولي إنها السبب .. لكن السبب هو أننا نعيش في مجتمع انهارت جميع القيم والأخلاق وأصبح الشارع وأماكن الاختلاط غير نظيفة وغير طاهرة .. وانه حتمي سوف تتعرض لمواقف غير لائقة وغير مهذبه تجاهها .. فالباب الذي يجيلك منه الريح سده وأستريح .. وبمنطق / سول الديني باب سد الذرائع .





لكن اعتراضي على سول



هو أن سول / دائماً أبداً تركز على الجانب الديني العقدي الصرف دون أي جانب آخر ودائماً أبداً تستدل من الكتاب والسنة وتشدد على هذا الأمر تكراراً ومراراً



ثم تأتي بشيء مخالف للكتاب والسنة على حد علمي وهذا أمر لم استطع أن افهمه وليس له عندي إلا تفسير واحد هو أنها لديها طموح ولديها رؤية ومشروع تريد أن تجعله في حيز التنفيذ في حياتها وهذا أمر لا اعترض عليه .. ولكن هنا تضاد وهناك تباين بين فيما تعتقده وتجزم في صحته وإتباعه اتباع كامل دون نقص وهو الكتاب والسنة .. وفيما تريد أن تكون عليه مع التزامها بالكتاب والسنة وهذا أمر غريب عجيب



الكتاب والسنة يقولون : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم





وقرن في بيوتكن



صدق الله العظيم



وأحاديث كثيرة عديدة تؤكد نفس هذا المنهج وهذه التعاليم التي تأكد عليها سول / ومع ذلك تخالفها فالقاعدة هي البيت والخروج هو الاستثناء وهذا من واقع الكتاب والسنة





فهذا هو جوهر استفساري الذي لم أصل معها في حوارات كثير آنفاً في هذا الصدد



ولم أرد أن أتصلب في الحديث لان النصوص قاطعة وحاسمة في هذا الأمر وعليها إجماع من المدارس الأربعة



ولكن



أرى أن سول لديها رؤية ازدواجية فيما تعتقد في أحقية إتباعه .. ولهذا فاني أرى أنها قد حادت عن جادة الصواب في هذا الأمر سواء في الجانب العقدي أو الجانب الموروث الثقافي

TWEETY said...

السلام عليكم
ازيك ياطانت
انا مبسوطة انى زرت المدونة
كمان انا جاية اقولك ابقى تعالى احضرى الحفلة فى المدونة ماشى
مع السلامة هبقى اجى ازورك تانى

عطش الصبار said...

عزيزتى د/سول
ارجوا انت تسمحى لى بتوضيح للاستاذ فارس عبدالفتاح
عفوا استاذ فارس
اسمح لى ان ارد بخصوص موضوع عمل المرأه فى مدونه الدكتوره سول
يا سيدى اناغالبا عند قرآتى لاى بوست اكتب تعليقى فورا دون قرأه باقى التعليقات حتى لااتأثر براى الاخرين وعندما انتهيت فوجئت بالتعليق الخاص بك

تتهمنى استاذ فارس بأنى حذرت د/سول منك لماذا احذرها ومن اى شىء احذرها فأنت من المدونين الذين اكن لهم ولآرئهم كل احترام كما ان لكل انسان وجه نظر والاختلاف فى الرأى مطلوب حتى ينضج الفكر ويتطور
اما مسأله عمل المرأه وتحيزى له
ليس من منطلق التحيز للمرأه والشعارات المرفوعه المرأمثل الرجل الخ
انما ياسيدى من منطلق ماقد يحدث للمرأه حين يتوفى عنها زوجها دون ان يترك لها مايحفظلها واولادها من الاحتياج للاخرين
وانا معك لو كنا فى مجتمع يؤدىافراده حقوق الفقراء بدفع الزكاه دون ارقه ماء وجههم لما كان فى الامر شىء
يبدوا انك بعيد عن واقع المجتمع المصرى الان اتعرف انى سمعت بأذنى ان معظم الشباب عندما يتقدم لعروس يسأل عنها اولا هل تعمل وكم تقبض
بل تعدى الامر واصبح الاباء انفسهم يختارون التى تعمل بصرف النظر عن اخلاقها وتربيتهاوانت تعلم نتيجه هذا الاختيار الفشل ماذا تفعل الفته وهى فى بدايه حياتها تخرج وبيدها طفل عندا او بخلا يرفض ابوه الانفاق عليه
هناك كثير من الامثله لايتسع المجال لافرادها
لكن هذا هو مجتمعنا الان لا امان فيه لامجال فيه لسيده تجلس واضعه يدها على خدها هذا يعطيها وذاك يمنعا واخر يعايرها
انا ولاغيرى لن نصلح المجتمع والى ان يعود المجتمع لمثاليته ويصحح نفسه ويطبق الناس روح ومبادئ الدين ستجدهن وقد عدن لبيتهن
استاذ فارس
تقبل تحياتى
وارجو ان اكون استطعت ان اشرح وجهه نظرى انا ايضا صعيديه واعرف ما تشعر به
شكرا لك د/سول وتحياتى

فارس عبدالفتاح said...

الأخت الفاضلة / عطش الصبار

تحية واحترام


على فكرة أنا لا اقصد التحذير بمعناه ولكني كنت امزح ( أهرج ) لأضفي نوع من المرح على التعليق لا أكثر وأنا اعرف أن حضرتك تقدرين الآراء والأشخاص اعرف هذا جيداً وأكن له كل احترام وتقدير

ومعك في كل ما قلتيه عن عمل المرأة لحفظ كرامه المرأة حتى بين إخوانها إذا توفي والديها اعلم هذا جيداً كما اعلم انه من شروط الزواج أيضاً عمل الفتاة

وهذا أمر مؤسف جداً ومزعج

فلا تأخذي موقف من تعليقي فانا لا اقصد شيء إطلاقاً واني أكن لحضرتك شخصياً وللأخت سول والأخت آمل عزت صاحب مدونة نون كل احترام وكل إجلال

ولكن ما كنت أريد أن أوصله للأخت سول هو أنها تؤكداً على الدوام على الالتزام بالكامل بالكتاب والسنة التعاليم الإسلامية في كل شاردة وواردة مع ذلك تطالب بخروج المرأة للعمل وهذا مخالف لتعاليم الدين الإسلامي لأن خروج المرأة من بيتها لضرورة فإذا لم توجد الضرورة فلا خروج لها ويكون خروجها بإذن زوجها أو وليها

هذا ما ينص عليه الدين .. وهذا تحفظي على ما أبدته سول في هذا الأمر مما يضاد معتقداها ومنهجها

فارجوا المعذرة على سوء الفهم ولك مني كل التقدير والاحترام

Soul.o0o.Whisper said...

أستاذى العزيز / أبو على

أشكرك بشدة على تعليقك الرائع
و على ملاحظتك الاروع

و أنا صلحت الجملة
أتمنى انك تبدى رأيك فيها بعد التصليح
:)

دمت بكل خير

Soul.o0o.Whisper said...

م. السيد

تعليق حضرتك رغم اختصاره
لكن يحتاج إلى تعليق مفصل

و بإذن الله هناقشه فى تعليق كامل
:)

دمت بكل خير

Soul.o0o.Whisper said...

د.نور

:)
أولا شرفتينى بأول زيارة
و تم اصلاح الجملة
اتمنى ابداء رأيك فيها

و طبعا عمل المرأة فى الوقت الحالى أنا شايفة اننا فعلا محتاجينه


دمتى بكل خير

Soul.o0o.Whisper said...

فاااااااااااااااارس

ان ان ااااااااااااان
تششششششششش

هههههههههه

اما انت ايها الفارس
فتحتاج إلى ساحة نزال كاملة
و صولات و جولات

عشان كدا
انا هأرد على باقى الناس و أرجعلك

اوعى تمشى ها؟؟
أنا بأحذرك
:)

Soul.o0o.Whisper said...

استاذتى الغالية / عطش الصبار


أولا والله أنا فرحانة جدا ان حضرتك فى مدونتى و كمان سعيدة جدا بالتعليقين

طبعا عمل المرأة زى ما قلت لد.نور انى شايفاه فى عصرنا الوقتى حاجة ملحة

طبعا حضرتك ذكرتى ان دا بيحفظ كرامتها من الحاجة و طلب مساعدة حتى أقرب الناس اليها الذى قد يستغلها كزوج و خلافه

حقيقى بجد أنا أتفاجأت لما حضرتك بتقولى ان بعض الشباب الوقتى بيشترط عمل زوجته و بتقبض كام

يعنى على اختلاف الاصناف اللى مرت عليا لكن الحمد لله و لا واحد كان موافق انى اشتغل
نياهاهاها
والله الواحد متبطر على النعمة و مش هييجى إلا لما ياخد على دماغه

ربنا يستر :)


و متفقة مع حضرتك جدا ان لو المجتمع رجع لمثاليته فعلا
فأنا والله أول واحدة هأسيب الشغل
لأنى ساعتها هأكون عارفة ان مكانى دا فيه رجل أمين هيقوم بالشغل على وجهه الأكمل

طب أقول لحضرتك حاجة
عارفة ان عندنا فى صيدلية مركز الاورام ان كله بنات؟؟!!!

من أول المديرة مرورا بأمناء المخازن و متعهدى الصرف؟؟؟

صحيح كان فيه صيادلة اكبر مننا .. لكن أخدوا اجازة و سافروا
و كان فى اتنين زمايلى شباب
مش عاوزة أقولك ان مديرة الصيدلية بتحلف بيهم :)
و بتقول غلطة و مش هتتكرر تانى ان شاء الله

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بأشكر حضرتك مرة تانية و اتمنى ان حضرتك تتابعى بقيت الردود و تقوليلى رأيك

Soul.o0o.Whisper said...

سجود

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

هلا هلا :)

كدا تضحكى عليا؟؟؟
مش قلتى هتيجى؟؟؟

ياللا مستنياكى

Soul.o0o.Whisper said...

عايش ..و لكن

باشكرك جدا يا بشمهندس على مرورك


دمت بكل خير

Soul.o0o.Whisper said...

تويتى يا جميلة

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
منورة يا جميل

و هاحاول حاضر آجى أشوف أمر الحفلة دى:)

و مستنياكى يا جميل


دمتى بكل خير

Soul.o0o.Whisper said...

طيب أولا بئا يا جماعة قبل ما أرد على أخويا العزيز فارس عاوزة أقول حاجة مهمة جدا جدا

أنا لما قلت لازم يكون فى هدف دنيوى بجانب الهدف الاخروى

و إننا لازم يكون لنا دور فى الدنيا

فأنا ماكنتش أقصد الشغل بمعناه اللى فهمتوه
فالعمل الدنيوى له اشكال كتير جدا جدا
و كله فى النهاية بردوا بيصب فى مرضاة الله

يعنى الشغل الحكومى مثلا
أو الشغل الخاص
أو العمل الخيرى
او تعلم علم من العلوم
او تعلم حرفة من الحرف
او حتى قراءة الكتب و المجلات و الخروج بفكر جديد

ماهو كل دى أعمال دنيوية
و غيرها و غيرها
الاهتمام بالهوايات و تنميتها
..... الخ


بالنسبة بئا للشغل كشغل ممكن تقرؤوا رايى فى شغل المرأة هنا

http://voice00of00mine.blogspot.com/2008/02/blog-post_29.html

Soul.o0o.Whisper said...

نيجى بئا ليك يا فارس
:)


أولا أتمنى انك تقرأ اللى كتبته بخصوص عمل المرأة و تقولى رايك فيه

و نيجى بئا لعمل المرأة من الناحية الشرعية
هل هناك نص يحرم عمل المرأة ؟؟

أنا عن نفسى لم أقرأ نص فى الكتاب أو السنة يحرم عمل المرأة

بل العكس فى نهاية سورة آل عمران يقول الله واصفا عباده " الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون فى خلق السماوات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار "

فبعد ذكر الله تعالى وهو عمل ثوابه أخروى ، ذكر انهم يتفكرون فى خلق السماوات و الارض ، و طبعا دا مش مقتصر على اننا نختلى بنفسنا و نقعد نتفكر بس ، احنا الوقتى فى عصر اصبح فيه علوم مختصة بدراسه السماوات و الارض و المخلوقات

علم الفلك ، الجيولوجيا ، الكيمياء ، الفيزياء و الاحياء و كل كل العلوم التى ترتبط بيها
مش دى بردوا بتؤدى للتفكر فى خلق السماوات و الارض؟؟

فماذا أدى بهم التفكر هذا أدى بهم أنهم عندما سمعوا مناديا ينادى للايمان أن آمنوا بربكم فآمنوا

" ربنا و ءاتنا ما وعدتنا على رسلك و لا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد "

فماذا كان جواب الله سبحانه و تعالى عليهم ؟؟؟
" فاستجاب لهم ربهم أنى لا أضيع عمل عامل منكم من ( ذكر أو أنثى) بعضكم من بعض فالذين هاجروا و أخرجوا من ديارهم و أوذوا فى سبيلى و قاتلوا و قتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم و لأدخلنهم جنات تجرى من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله و الله عنده حسن الثواب "

اللى هيؤمن بالله و يتعلم أحد العلوم دى و يعمل بيها فى الدنيا ... ذكر أو أنثى ..هياخد أجره فى الدنيا و الآخرة ، و لا شك ان أيامنا دى اللى بيكون متمسك بالدين مع الدنيا فعلا بيخرج من داره و يؤذى فى سبيل الله سواء ذكر بردوا او انثى ... فإن شاء الله ربنا يجازيهم على كدا

كمان فى سورة النساء يقول الله تعالى " ليس بأمانيكم و لا أمانى أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به و لا يجد له من دون الله وليا و لا نصيرا* و من يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة و لا يظلمون نقيرا "

و دا للى فاكر بردوا انه عشان مسلم خلاص يعمل اللى عاوزه و هيدخل الجنة ، لا .. لأن أهل الكتب لاتانية فاكرين كدا بردوا، العبرة بالعمل مع الإيمان طبعا .. عملت كويس و صالح ، خلاص هتاخد أجرك ، عملت سئ هتتعاقب ،
و طبعا خروج المرأة الايام دى للسعى و طلب الرزق و لحفظ ماء الوجه من قريب او بعيد هو ان شاء الله عمل صالح تاخد أجرها عليه

و طبعا فى غيرها من الايات
لكن هأكتفى بدا من الكتاب

و نيجى بئا للسنة

Soul.o0o.Whisper said...

طبعا كلنا عارفين ان الجهاد فرض على الرجال

لكن هل فعلا اقتصر على الرجال فقط؟؟
و على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم؟؟

لا
و كلنا عارفين قصة ام عمارة فى غزوة أحد لما قاتلت دون رسول الله صلى الله عليه و سلم و أكيد كان فى غيرها فى القتال ،

و ماحدش من الصحابة رضى الله عنهم عاب عليها؟؟!!!
و حتى رسول الله صلى الله عليه و سلم!!!

أنا هأكتفى بالمشهد دا من السنة
لكن بردوا مش عاوزة أقول ان عمل المرأة فرض و اللى ماتشتغلش تبئا وحشة

لا .. أنا بأقول الشغل كشغل وقت ما يحتاج يبئا فعلا كلنا نقوم و نشتغل لأن وقت الحرب لما احتاج ان النساء تقاتل مع الرسول ..راحوا قاتلوا معاه

و الوقتى لما الامة محتاجة الكل يكافح عشان يعلى بيها ... يبئا لازم الكل يتعلم و يعمل عشان يعلى بيها

" يا أيها الذين ءامنوا مالكم إذا قيل لكم انفروا فى سبيل الله اثقالتم إلى الارض"

و طبعا الذين ءامنوا شاملة ذكور و إناث
و النفير ليس وقت الحرب فقط
بل كل وقت يحتاج لجهاد

و احنا عصرنا دا محتاج جهاد العلم و العمل

و دا هيدخلنا فى النقطة اللى اتكلمت فيها قبل كدا و هى الاختلاط

Soul.o0o.Whisper said...

كنت عارفة يا فارس انك هتعلق على موضوع اختلاط قبيح دى

و هتقولى هو فى اختلاط قبيح و اختلاط حميد!!!

بص يا فارس ، عن نفسى و قناعتى الشخصية ان اه
فى اختلاط حميد
و مقتنعة كمان ان كان فى اختلاط على عهد الرسول صلى الله عليه و سلم

الاختلاط اللى عشانه فى الاساس فرض الحجاب
و إلا ليه فرض الحجاب لو ماكنش فيه اختلاط و كانت النساء قعود فى المنازل لا يتحركون منها !!!!

الاختلاط اللى عشانه لما الحرب احتاجت النساء تشارك فيها ، راحوا و كانت ام عمارة فى غزوة أحد ، و أم عطية فى سبع غزوات
و عائشة وام سليم يوم أحد تقومان على الجنود
( و كانت عائشة زوج رسول الله وقتئذ عشان بس اللى بيقولوا و قرن فى بيوتكن، فقرارهن فى البيوت لم يمنع أن تنفرن فى سبيل الله حين احتاج الأمر )
و كذلك خولة بين الأوز فى عهد خالد بن الوليد عشان محدش يقوللى دا كان على عهد الرسول صلى الله عليه و سلم بس


الاختلاط بردوا اللى خلى امرأة تأتى لرسول الله صلى الله عليه و سلم فتقول له يا رسول الله إنى أصرع و إنى أتكشف
فلم يقل لها لو أنك تجلسين فى منزلك لم تتكشفى
بل قال لها "لإن شئت صبرت و لك الجنة و إن شئت دعوت لك"
فقالت له "اصبر و إنى أتكشف فادعو لى بألا أتكشف " فدعا لها

و هى نفس المرأة التى أخبر عنها ابن عباس لعطاء بن ابى رباح انها من اهل الجنة
فلا شك أنه رأها على عهد النبى و بعدها ليخبر بها صاحبه


الاختلاط الذى جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يسأل الصحابى الذى أراد ان يتزوج احد نساء الانصار هل رآها؟؟
فلما أخبره انه لم يرها و أمره برؤيتها ليؤدم بينهما
فلم يذهب لبيتها بل تخفى بين النخيل ليراها و لم يعب عليه الرسو صلى الله عليه و سلم

الاختلاط الذى جعل اليهودى يعقد طرف ثياب امرأة مسلمة كانت تشترى من عنده فتكون سببا فى قيام حرب

الاختلاط الذى جعل أبى بكر وهو خليفة أن يذهب لمنزل عجوز فيقضى حاجاتها و يتبعه عمر ليعرف شأنه و لم يعب عليه خلوته بسيده عجوز بينما حكم على شاب بالجلد فى أحد البلاد العربية الشقيقة عندما كان يقوم بقضاء حاجات عجوز بتهمة الخلوة بها و حسبنا الله و نعم الوكيل

و غيرها و غيرها من المشاهد التى تجعلنى مقتنعة بوجود الاختلاط المباح و اللى طبعا يكون فى ظل الاخذ بتعاليم الاسلام حتى لا يقع محذور

Soul.o0o.Whisper said...

أما بئا بالنسبة لموضوع الأولاد
فطبعا لا أنا و لا والدهم (( دا إذا لقيته هو أصلا الاول ...:)

أطلعنا على الغيب عشان نعرف
و لا لينا الحق اننا نفرض عليهم حاجة هما مش عاوزنها

لكن أنا بأتكلم بفرضية ان ان شاء الله و انا بأربيهم هأغرس جواهم المبادئ دى
و انهم لازم يكونوا وسط
و ياخدوا من الدين و الدنيا لأجل مرضات الله و فى سبيله

ساعتها أعتقد ان اختياراتهم مش هتكون ابدا الانغلاق على نفسهم بل هتكون طموحاتهم أكبر مرات مرات من طموحاتى فيهم

و دا كله بأمر الله أولا و اخيرا و بثقتى فى ربنا ان شاء الله
ان انا باعمل كدا عشانه فهو ان شاء الله اللى هيتولاهم و يهدينى لتربيتهم بالطريقة دى


أتمنى يا فارس إنى أكون رديت على كل استفساراتك

و لو فيه اى استفسار تانى أنا تحت أمرك


دمت بكل خير

Soul.o0o.Whisper said...

م. السيد


عدنا بعد الفاصل... :)

طبعا يا سيدى العزيز ما ينفعش إنى أعترض على امر ربنا نزله فى القرآن
لكن بردوا مينفعش آخد جزء من آية و أحتج بيه دونا عن باقى الاية

لأن فى حاجة اسمها السياق
و السياق دا اللى هو الاية نفسها ومجموعة الايات قبل و بعد الاية

و احنا لما نيجى نبص لجزء الآية اللى حضرتك اوردتها
يقول الله تعالى " يا نساء النبى لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض و قلت قولا معروفا * و قرن فى بيوتكن و لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى و أقمن الصلاة و ءاتين الزكاة و أطعن الله و رسوله إنما يريد الله ليذ1هب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا * و اذكرن ما يتلى فى بيوتكن من ءايات الله و الحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا"

طبعا فى جماعة من العلماء قالوا ان الخطاب هنا موجه لنساء النبى فقط دونا عن باقى النساء ، و عليه فالاحكام هنا متعلقة بهن فقط

لكن أنا مش هأدخل فى النقطة دى

طبعا فى جماعة بتحرم الكلام بين الرجال و النساء بالكلية ، و دا طبعا مش من الدين بدليل الايات اهو
المنهى عنه هو الخضوع ، و فى الاية التالتة ربنا بيأمرهم بايه؟؟
بانهم يذكروا ما يتلى فى بيوتهن من ءايات الله و الحكمة

إذن ممكن نقول من الاية دى ان تعليم النساء للرجال اذا كن اعلم منهم وارد

نيجى للاية التانية و هى " وقرن فى بيوتكن "
مصحوبة بـ " و لا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى "
فماذا كان تبرج الجاهلية الأولى ؟؟؟

من العلماء من ذكر أنه خروج النساء متعطرات متجملات
و منهم من ذكر أنهن كن متحجبات و لكن تظهر نحورهن
فكان النهى عن اظهار النحور

و رغم ذلك لم يمنعهن القر فى بيوتهن أن يعلمن الصحابة
و أن يصحبن رسول الله صلى الله عليه و سلم فى غزواته

لماذا؟؟؟
لأن أيضا فى سياق الاية " و أطعن الله و رسوله "
فطالما أن الخروج لطاعة و لعمل صالح و لا يوجد فيه من تبرج الجاهلية
فليس على النساء حرج

ولما قلت ان نساء النبى لو كن فى عهدنا لكن عالمات كل فى مجال العلم الذى تختار فدا بردوا رأيى الشخصى فى الموضوع

لأن عهد النبى صلى الله عليه و سلم كان عصر العقيدة و الفقه
و كن نساء النبى اكثر من فقه عنه و أحسب انهن كن أقوى عقيدة بسبب قربهن و فهمهن عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

ولو كان عهده عهد علم و تقدم صناعى كما فى عصرنا لكن قائدات و رائدات فى عصر العلم

و لم يكن يمنعهن قرارهن فى بيوتهن أن يتعلمن كما لم يمنعهن ان يعلمن صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم


أتمنى ان تكون وجهة نظرى وصلت لحضرتك

و دمت بكل خير

واحد من العمال said...

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
وكل عام وأنتِ بخير

فارس عبدالفتاح said...

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم

هناك مقولة مفادها : أن الحق يحتاج إلى رجلين رجل ينطق به وآخر يفهمه ، وبما أن الموضوع عن المرأة فلن نقول رجلين بل سنقول : الحق يحتاج إلى شخصين شخص يقوله والآخر يفهمه

بصي يا سول

{ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً } [الأحزاب:33]

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا) ( الأحزاب 59 )

وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ( النور 31 )

يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً ( الأحزاب32 )

وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ " (الأحزاب53)

لاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَ تُوبُوۤاْ إِلَى ٱللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا ٱلْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ( النّور : 31 )

والأحاديث الشريف في الكتب التسع – كتب السنة التسعة : ( صحيح البخاري – صحيح مسلم – سنن الترمذي – سنن النسائي – سنن أبي داوود – سنن ابن ماجه – مسند أحمد – موطأ مالك – سنن الدارمي ) تزيد وتفيض بها الأحاديث التي تنهى المرأة عن الخروج والاختلاط والخضوع بالقول .. الخ

وقد أجمعت المدارس الأربعة لمذهب أهل الحديث ( أهل السنة والجماعة ) ، ( المالكية – الحنفية – الشافعية – الحنبلية ) إجماع كامل على وجوب عدم الخروج ،، وإذا دعت الضرورة أو الحاجة أو الاضطرار تخرج بشروط : أن يكون العمل مباح ، إذن الزوج أو الولي ، الاعتدال في المشي، عدم الخلوة والاختلاط بالرجال لغير ضرورة، ، الخضوع في القول ، الالتزام باللباس الشرعي وعدم التعطر .

وهنا جاء اختلاف الأئمة الأربعة في الالتزام باللباس الشرعي فقال بعضهم بإظهار الوجه والكفين والقدمين ، وقال الآخر بعدم إظهار أي شيء لأن جسد المرأة كله فتنة ، وهنا الاختلاف في المدارس الأربعة ،، ولكن كلهم مجمعين على عدم الخروج إلا لضرورة هذه هي القاعدة والحاجة أو الضرورة أو الاضطرار هي الاستثناء


فالقاعدة هي التحريم ولكن الضرورة والاضطرار والحاجة هي من تحلل هذا وليس التحليل أو الإباحة على الإطلاق هي القاعدة ... دون ضرورة أو حاجة

مثل قوله تعالى :

حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به ، فمن اطر غير باغٍ ولا عادٍ فلا إثم عليه

صدق الله العظيم

هذا هو السرد الموضوعي والتاريخي لهذا الجانب من فقه المرأة

فارس عبدالفتاح said...

أما عن مشاركة الصحابيات في الغزوات فكانت أيضاً لضرورة فكان خرجهن لمؤازرة الصحابة في الغزوات لضعف القوة العسكرية في بدايات البعثة المحمدية وقد انتهت مشاركتهن رضوان الله عليهم أجميعن في الغزوات قبيل فتح مكة عندما قوية شوكت المسلمين وأصبح لهم اقوي جيش عربي في الجزيرة العربية

وأما خروجهن إلى المساجد فكان للاستماع والتفقه في الدين لأن المجتمع العربي كان حينها في حالة تحول من الجهالة إلى الإسلام فكانت ضرورة خروج المرأة إلى المساجد لتتعلم فقه الدين وفقه المرأة بصفة خاصة فكانت السيدة عائشة رضوان الله عليهم أجمعين من ألمع من روى الحديث الشريف ، لكن بعد أن تمت عملية تحول المجتمع العربي من الجاهلية إلى الإسلام وبعد موت الرسول صلى الله عليه واله وسلم تم تقنين وتفعيل هذه الأحكام بحدودها الشرعية ومن ضمنها خرجها لضرورة بحالة فردية في عهد أبي بكر رضوان الله عليه وعصر عمر رضي الله عنه وخلافة عثمان رضي الله عنه وإمامة علي كرم الله وجهه

فكل الأمثلة التي طرحتها كانت لضرورة وليس الإباحة على الإطلاق وهنا جاء دور بعض المتململين والمعاندين والمنافقين والجهلاء فقالوا أن كل هذه الآيات وكل هذه الأحاديث ليس دليل على التزام المرأة ببيتها والاختلاط والخضوع بالقول وان هذه الآيات وهذه الأحاديث كله خاصة بنساء النبي فقط وهذا حكم خاص بهن رضوان الله عليهم وليس عام على نساء المسلمين

ولقد أشرتي في حديثك إلى هذا الموضوع ولكن على استحياء وأظن انك ترفضين هذه المقالة لأنها تخالف الكتاب والسنة وتخالف إجماع الأئمة الأربعة ومذهب ( أهل الحديث - السنة والجماعة ) وانك تعتقدين بأن الدين يأخذ كله وليس جزء ويترك آخر وانك دائماً ابدأ تستشهدين به في كل شاردة وواردة

وهنا وقفا مع النفس وأريد إجابة واضحة وصريحة هل أنت تؤمنين بهذه الآيات وتلكم الأحاديث ورأى الأئمة الأربعة وإجماع الأمة على قاعدة التزام المرأة بيتها واستثناءها هي الضرورة أم ( لا )

فهنا بيت القصيد ومربط الفرس وجوهر الحوار دون لف أو دوران فأريد الإجابة بنعم أو( لا ) وبعدها نكمل النقاش في ما هي الضرورة وما شروطها بحقها الفقهي

وما فعلت هذا إلا من خلال قاعدتك التي تعتقدين فيها فإذا كانت الإجابة بنعم فنكمل أما إذا كانت الإجابة بـ ( لا ) فليس هناك مشكلة فأنت وما تعتقدين ( وما أنت عليهم بجبار ) ولكن سوف يكون لي طلب أو رجاء أن لا تضفي على خروج المرأة مسحة دينية ، فقد نناقش هذا الموضوع من منطلق العملية التنموية ومشاركة المرأة أو تحت عنوان المرأة والاقتصاد أو المنافسة السياسية بين الرجل والمرأة أو تحت أي عنوان تشائين ولكن بعيد عن الدين شكلاً وموضوعاً

ويبقى التقدير والاحترام لكي وفيرٍ وعميق

فارس عبد الفتاح .. قومي عربي

۩ Nour ۩ said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
فى البداية رداً على سؤال الأخبار الحمد لله وأرجو من الله أن تكونى فى أحسن حال.
وثانياً : الموضوع شائك من حيث هدوئه فى صبغته العامة ثم اختلاف الاراء من حيث طبيعة عمل المرأه والاختلاف العلمى والعملى بين وقتنا الحالى ووقت عهد الرسول صلى الله علية وسلم وأيضاً بين النظرة الانعزالية عن الامور الدنيوية بنظرة التدين.

وإذا أخدنا من النهاية.. فان النظرة الانعزالية التى تنظر إلى الأمور الدنيوية بالدنا والضرب بها عرض الحائط بدافع هدف أسمى فذلك خطأ فما الدنيا إلا وسيلة له "فهى القنطرة " والدين لا يتعارض اطلاقاً مع الترقى فى الحياة الدنيوية فما المانع أن تكون طبيب او ..و..و..
وفى نفس الوقت عالم بأمور دينك حافظاً للقرآن او اى عمل أخر له مكانة اجتماعية أو نشاط
وفى نفس الوقت لك نصيب وافر من الالتزام بالدين. فالدين دافع ولا يقتصر على شق واحد . فالحياة تحتاج الى تعمير وهنا دور الانسان بعلمه وما وهبة الله له فى اطار عام هو الدين.
وأن كان مردود الاختيار الامور الدينية من أجل عظيم ثوابها فإن النية تجارة فى اصلها ولا تقتصر على عمل دينى فالعمل الدنيوي بالنية الصالحة يتحول إلى ثواب عظيم.

الشق التانى الاختلاف العلمى بين وقتنا الحالى وعهد الرسول عليه الصلاة والسلام.. ان الوضع حاليا ليس بالخيرية التى تحوى على بتشير كثير بالاختلاف فالنظرة العامة للتعليم بعض النظر هدفة المفقود فانة يحوى على مفاسد الان و فى الاخير لا نجد العلم المرجو الذى يطمحون اليه فى نهضه الامة
وبالنسبة لمكانة المرأة العملية فهى ترتقى مناصب رفيعة ومازالت تطالب بالمزيد وتنكمش الادوار الرئيسية وتتمدد غيرها.

أما من حيث طبيعة عمل المرأة. فمن قناعاتي فلا أناهضة الا فى ظروف اضطرارية وضوابط ومع العمل فى حالة إذا عملت المرأة تختار العمل المناسب لطبيعتها وما يحتاجة المجتمع منها كالطيبة للنساء والمدرسة للفتيات وهكذاوذلك فى ظل ضوابط وليس مطلقاً .
فما نحتاجة هو إعادة صياغة ترتيب الامور فى ظل تفكير مرن قائم على تفاهم طبيعة الامور لا على المناطحة والمساواة وتغافل الاساس .

دمتِ بخير

Soul.o0o.Whisper said...

نووووووووووووووور

ألف ألف ألف حمدلله ع السلامة
معلش يا فارس
احم احم

هأبدأ الاول مع نور
عشان شكلنا هنطول فى الموضوع دا :)

أولا : كلامك صح يا نور
"فما نحتاجة هو إعادة صياغة ترتيب الامور فى ظل تفكير مرن قائم على تفاهم طبيعة الامور لا على المناطحة والمساواة وتغافل الاساس .
"

دا فعلا محتاجينه جدا جدا
و خاصة فى هذا العصر اللى كل فئة بتدافع عن معتقداتها و كأنها الحق بازغا و الباقى ماهو الا الضلال المبين

طبعا عصرنا مختلف عن عصر الرسول صلى الله عليه و سلم
و لكن هل يعنى لكى نطبق الاسلام أن نعيش عصر الرسول صلى الله عليه و سلم بحذافيره و ننفصل عن عصرنا الذى نعيشه ؟؟؟


طبعا شئ غير منطقى


و هل إذا طبقنا الاسلام فى ظل مقتضيات العصر نكون جانبنا الصواب؟؟

بالطبع لا
لأنى مقتنعة تمام الاقتناع أن الاسلام يستوعب كافة التغيرات المعيشية
و كافة العصور بمقتضياتها و مستجداتها
وهو دا سر خلوده

فالاسلام دين جامع
سواء أكان شق تعبدى أو شق حياتى

و زى ما انتى قلتى ان النية تجارة
وهو دا فعلا اللى بيميز الاسلام
الاسلام ماقلش تخلى عن حياتك و الظروف اللى بتعيش فيها عيش فى قوقعة اسمها التدين و القرب من الله
لكن قال عيش حياتك طولها بعرضها زى مانت عاوز لكن .... انوى فى كل تصرف نية خير و طيبة
و النية دى فعلا بتقوم الافعال ، لان الانسان لو كان هيعمل حاجة غلط أكيد مش هيلاقى فيها نية طيبة و بالتالى مش هيعملها :)


نور
بجد وجودك اسعدنى اكثر مما تتخيلى
و اتمنى ان تتباعى و تشاركينا برأيك
:)

دمتى بكل الخير و السعادة

Soul.o0o.Whisper said...

فااااااااااااارس

:)

أولا يا فارس أنا بأعلن احتجاجى على جملة
" فالقاعدة هي التحريم ولكن الضرورة والاضطرار والحاجة هي من تحلل هذا وليس التحليل أو الإباحة على الإطلاق هي القاعدة ... دون ضرورة أو حاجة

مثل قوله تعالى :

حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به ، فمن اطر غير باغٍ ولا عادٍ فلا إثم عليه

صدق الله العظيم "

(( وش مذهول ...

مين قال ان خروج المرأة حرام؟؟؟ و كمان مثل تحريم الميتة و الدم و لحم الخنزير

لا طبعا ... على الاقل عن نفسى مش مقتنعة ابدا ان خروج المرأة فى حد نفسه حرام

و الدليل اللى ذكرته فى تعليقاتى قبل كدا
ان المرأة كانت على عهد الرسول بتخرج و تروح و تيجى
بسسسسسسسسس .. كانت بتخرج فعلا لحاجة
سواء كانت لسؤال فقهى او تعلم شئ معين أو حتى لشراء شئ
مش بتخرج عشان تقابل صحباتها و يتمشوا ع الكورنيش عشان الشباب يعاكسوهم
و لا خارجة تتفرج على الفاترينات بس و هى حاطة 10 كيلو ميكب و متعطرة
و غيره و غيره ... من حاجات هى فى الاصل للفتنة

فى حين كانت المرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه إذا خرجت تلمست كافة الأسباب التى تمنع الفتنة حتى تستطيع ان تقضى حاجتها و تعود

و الاحاديث و الايات بالطبع تشير إلى أن جلوس المرأة فى بيتها أفضل
لأنها إذا خرجت استشرفها الشيطان

و لكن هل هذا يعنى أن خروجها محرم؟؟؟
فى وجهة نظرى ...لا
ميزة الاسلام أنه دائما يعطى الخيار الافضل

فلابأس ان تخرج المرأة إذا كانت هناك حاجة تستدعى ذلك
و لكن الافضل أن تظل فى بيتها يقضى عنها حاجتها أبوها أو أخوها أو أحد من محارمها
و أنا أؤمن بذلك

فإذا كنا فى عصر مثل هذا العصر الذى لا نجد فيه الاب و الاخ و القريب ليقضى عنها حاجتها
فلا بأس أن تخرج هى لتقضى حاجتها على أن تتحلى بالحجاب لدرء الفتنة

هنا ... استوعب الاسلام مقتضيات العصر

فإذا اختارت المرأة أن تخرج متعطرة ، متزينة وهى تعرف ان كل ذلك أسباب فتنة؟؟؟

إذن لا تلومن إلا نفسها
فقد احتملت جزء من الاثم
و لست أرى لها حقا كاملا فى ان تمثل دور الضحية إذا تعرضت لمكروه


هذا بخصوص خروج المرأة بصفة عامة

Soul.o0o.Whisper said...

أما بئا يا فارس بخصوص إضافة مسحة دينية على خروج المرأة

فمش عارفة ليه حسيت من كلامك ان الدين دا قوقعة أو قبة و أن كل ما دونها هو مرفوض

فى حين أنا شايفة ان التغيرات و التطورات لكل عصر هى سمة اساسية
و خلود الاسلام فعلا يظهر فى استيعابه لكافة هذه التطورات و إتاحة ممارستها تحت مظلته


بخصوص سؤالك .. أعتقد أنى أجبتك عليه فى تعليقى السابق
فبالطبع أؤمن بهذه الآيات و الأحاديث و رأى الائمة الأربعة فى ان التزام المرأة ببيتها هو الخيار الافضل
و لا تخرج إلا لضرورة و لكن تذكر ايضا
أن هذه الأحاديث و رأى الائمة الاربعة كانت فى ظل دولة مسلمة مُمَّكن لها

أما عندما كان الاسلام فى بداياته ، لم تقم له بعد دولة قوية تدعمه و تحميه
كان خروج المرأة بل و مشاركتها فى الحرب ضرورة ملحة و لم يكن الحديث أبدا عن التزام المرأة ببيتها
(( هذا فى ضوء ما أعرف

أما عندما قامت دولة الاسلام و ارست دعائمها ... جاءت التشريعات و الاحكام و الخيارات الافضل لكل شئ

فإذا عاد الامر إلى ما كان عليه من ضعف دولة الاسلام و كسر شوكة حامليه - لا عن ضعف منه و لكن عن ضعف منهم- عاد الوضع إلى ما كان عليه من ضرورة مشاركة الاثنين ذكرا و أنثى حتى يُمكن للاسلام من جديد

و إذا تركنا هذه النقطة جانبا ، و نظرنا بوجهة نظر الكثير من ان خروج المرأة لحفظ ماء وجهها من تقلبات الاقربين و غدر الغادرين
أو المشاركة فى تكلفة إقامة بيت فى ظل عصر أرتفعت فيه الاسعار و أصبح من الصعب على الرجل وحده أن يقيم بيت
و قبلت هى

إذن لا لوم عليها أيضا
على تلتزم بشروط الزى الاسلامى


دى وجهة نظرى
أتمنى انها توصل زى ما انا عاوزة أوصلهالك

و لك خالص الاحترام و التحية :)

فارس عبدالفتاح said...

الفاضلة سول

قبل كل شيء وإحقاقاً للحق أنت الشخص الوحيد الذي ناقشته على الانترنت ولديه قدره محترمه على استيعاب ما يقرأ بطريقة جيدة .. حتى الآن

هذه حقيقة وليس مجاملة

وأنت أيضاً الشخص الوحيد الذي ناقشته وعلمت أن لديه رؤية ولديه فكره يريد أن يضعها في حيز التنفيذ على قدر المستطاع

ولكن

هناك شيء إلى الآن لم يصلني أو لم يصلك .. هناك حلقة مفقودة وهذه الحلقة هي جوهر الحوار فكيف تؤمنين بآيات تحريم خروج المرأة والاختلاط وإجماع الأئمة بإيمان راسخ .. وفي نفس الوقت لا تعترفين بهذا التحريم .. وانه هو القاعدة والخروج هو الاستثناء

هذا شيء يصعب عليه فهمه استطيع أن أقراءة نظرية فلسفية وعلى درجة كبيرة جداً من العمق الفكري واستوعبها من ثالث قراءة لها أو رابع قراءة لها وأحيط بها إحاطة كاملة حتى بما غاب عنها في طرحها الفلسفي


لكن أن أؤمن بنص أو فلسفة أو فكرة أو منهج يحرم هذا الشيء ثم اعتقد بعدم صحته هذا شيء جديد غريب

وهذا هو كلامك

فكيف كانت المرأة تخرج في عصر الرسول لضرورة فعليه وموضوعية تخرجها من قاعدة التحريم بالالتزام ببيتها مع تقيدها باللباس الشرعي وضوابط الاختلاط لضرورة خروجها من بيتها الذي هو القاعدة وخروجها هو الاستثناء

وفي نفس الوقت تقولين أنا












طبعا ... على الأقل عن نفسى مش مقتنعة أبداً أن خروج المرأة في حد نفسه حرام

.. في حد نفسه حرام

.. في حد نفسه حرام

.. في حد نفسه حرام

.. في حد نفسه حرام










هذا شيء لا استطيع أن افهمه حقيقةٍ وأرجو أن لا أفقدك صبرك في الحوار لأنه فعلاً أنا جاد في فهم هذا التناقض

أنت لا تؤمنين بان التحريم في نفسه محرم (.. في حد نفسه حرام )

والعقيدة وجماع الأئمة الذين تؤمنين يهم أيضاً يقولون انه في حد نفسه محرم ( .. في حد نفسه محرم ) إلا لضرورة .. والضرورة أو الحاجة أو الاضطرار هو من كسر هذا التحريم المطلق الذي هو القاعدة ( .. في حد نفسه ) ..

فكيف يكون ذلك


ارجوا أن يتسع صدرك وعقلك لاستيعاب ما أقول .. ولا يكون استفهامي موضوع إزعاج أو توتر في تقبلي كشخص يناقش ويريد أن تكون هذه المناقشة مناقشة محترمة لا يصدر عنها أي إيذاء لمشاعرك أو أن يجعل من هذه المناقشة سبب لقطيعة



ويبقى الاحترام والتقدير لك وفيرٍُ وعميق


فارس عبد الفتاح .. قومي عربي

فارس عبدالفتاح said...

تعقيب



أما بئا يا فارس بخصوص إضافة مسحة دينية على خروج المرأة

فمش عارفة ليه حسيت من كلامك ان الدين دا قوقعة أو قبة و أن كل ما دونها هو مرفوض











على فكرة

أنا لست أصولي أو سلفي


ولم اطرح أمور وأناقشها من منطلق ديني مرتبط بالحداثة والعصرنة

أنت من فعل ذلك وأنت مع كل احترام وتقدير لك ولهذا يتم الآن تبادل الحوار لتوضيح هذه النقطة

بما هو ديني عقيدي تشريعي في ... افعل ولا تفعل

وهذا هو جوهر التشريع


والتوفيق بين افعل ولا تفعل ... ومقتضيات العصر

والست أنا من طرح هذا الأمر أو وضع المسحة الدينية على العصرنة والحداثة وقد تندرج العولمة في هذا الإطار

مع أن جوهر العولمة الأميركية يتنافى مع جوهر عالمية الإسلامية

ولكن كلاهما يطرح منهج يريد أن يطبقه جميع العالم أو المجتمعات البشرية كلها الموجود على سطح الكرة الأرضية بطريقه أو بأخرى

Soul.o0o.Whisper said...

أخى العزيز فارس

أولا باعتذر عن التأخير

ثانيا بأشكرك على رأيك و دا شئ أعتز بيه و ان شاء الله يدوم التواصل و مايكونش فيه أى قطيعة

أما بالنسبة لموضوعنا بئا بخصوص خروج المرأة
فالموضوع بسيط جدا و ان شاء الله هأشرحه بس لما أرجع من الشغل بئا

لكن مؤقتا ياريت تطلع على الروابط دى ، و لما أرجع هأستفيض فى شرح وجهة نظرى

http://www.saaid.net/female/038.htm

http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=25661

http://www.lakii.com/salon/modules.php?name=News&file=article&sid=443

http://www.islamqa.com/ar/ref/83360

و دمت بكل خير

فارس عبدالفتاح said...

الأخت الفاضلة سول

بكل احترام وتقدير أحيك على إصرارك على تكمله هذا الحوار


وباختصار شديد لأنك تناقشين الرخصة الشعرية وتتركين الحكم الشرعي الذي هو القاعدة

يجوز أن تخرج المرأة لحاجتها التي اضطرتها الظروف للخروج إليه مثل البحث عن الرزق أن لم يوجد عائل أو للتعليم أو قضاء حاجات خاصة أو زيارة الأهل أو الذهاب إلى المسجد أو أو أو أو أو أو أو أو إلى مالا نهاية

وكل هذه الأمور تكون ضرورة تخرجها من القاعدة الأصيلة وهي التحريم فالأصل التحريم فإذا اضطرتها الظروف يكون الخروج هو الاستثناء ولذلك تم وضع الضوابط الشرعية لأنها كسرت القاعدة وهي أن تلتزم بيتها وإلا لماذا يتم الالتزام بالقواعد الشرعية مثل الحجاب وموافقة الولي إلى الخ من الشروط

لان الضرورة ألجأتها لكن الأصل هو .. وقرن في بيوتكن


فإذا توافرت جميع مقومات الحياة وجميع مستلزماتها لا يوجب على المرأة الخروج إطلاقاً للعمل بل يوجب عليها التزام بيتها وما دعيني أن أطيل في هذا الصدد هو انك بهذا الأمر سوف تفتحين منفذ إلى أن من حق المرأة العمل سواء أكان يضطرها وضعها المادي إلى ذلك أم لا وهذا لا يجوز شرعاً


هذا باختصار شديد حتى لا يطيل الحوار في أمر قد فصل فيه من قرون عديدة

فانا احكم في هذا الموضوع من قاعدتك وليس من وجهة نظري أو قاعدتي الشخصية وهو الكتاب والسنة ورأي الأئمة وإجماع الأمة .. فلا يجوز للمرأة إذا كان هناك من يعيلها الخروج للعمل بل يلزم عليها الجلوس في البيت


أما أن تقولي أن الإسلام يقول أن المرأة تخرج عمال على بطال سواء لحاجة وضرورة أو أن لم توجد حاجة وضرورة مادامت ملتزمة بالزى الشرعي .. فهذا خطأ شرعاً وفقهاً .. وهذا تضاد وتناقض في المعتقد بين النظرية والتطبيق



على فكرة لقد قرأت جميع الصفحات التي وضعتها وهي أيضاً تقول بما أقول هو أن يكون هناك ضرورة تخرجها من القاعدة وهو التزامها بيتها

Soul.o0o.Whisper said...

أخى الفاضل / فارس

أولا : دعنا نتفق على شئ ، أن أى منا ليس بصدد اصدار حكم شرعى
فرأيى لن يقدم أو يأخر ، و كذلك رأيك ..
فأراء كل منا وقف على نفسه وهو مسئول عنها أمام الله

لذلك أنا منهجى أولا وأخيرا هو كتاب الله و سنة رسوله ، أحاول استقراء الايات و ما ورائها و الاحاديث و ما ورائها و المواقف و الآثار
و كذلك رأى العلماء و اجماع الامة

و ما أخرج به فى النهاية لن يكون سوى وقف على نفسى ، فإذا ما سألنى أحد لماذا أفعل كذا أو كذا ... كان لى من الدليل ما يؤيدنى

و ليس معنى أن يوجد دليل يؤيدنى أن يقتنع ذلك الشخص بما أؤمن به ، فلربما كان لديه وجهة نظر أخرى يؤمن بها

و لا بأس ان نناقش هذه الامور لا من أجل اثبات من المصيب و من المخطأ
و لكن من أجل أن نتفق أن كلانا على حق
و لا بأس مادامت هناك مساحة من الحرية يمارس فيها كل منا ما يؤمن به طالما لم يخرج من حيز الدين

و أنت عندما طلبت منى أن أشرح لك كيف أؤمن بشئ تراه متناقض ، كنت على استعداد ان اشرحه فى نقاش اخوى ، لا على سبيل الاقناع ، و لكن على سبيل شرح وجهة نظر ، لك ان تقتنع بها أو لا

لكننا سنصل فى النهاية الى أننى لا أفعل شئ محرما
فيكون رغم اختلاف وجهات النظر مقتنعة انك على صواب و انت مقتنع انى على صواب

أما أن تقول أن هذا الامر محسوم و انك تحكم فيه بقاعدتى ثم تحكم على أنى مخطئة
بل و تقول "أما أن تقولي أن الإسلام يقول أن المرأة تخرج عمال على بطال سواء لحاجة وضرورة أو أن لم توجد حاجة وضرورة مادامت ملتزمة بالزى الشرعي .. فهذا خطأ شرعاً وفقهاً .. وهذا تضاد وتناقض في المعتقد بين النظرية والتطبيق"
فأنا بريئة من هذا و الاسلام برئ منى ان تقولت عليه هذا

و مادمت ترى ان الامر فصلا
فهنا يكون الصمت خير من الكلام

ويبقى الود و الاحترام موصولا لشخصك الفاضل


دمت بخير دائما

shaheen said...

حقيقة يبدو الموضوع وجهة نظر أو اجتهاد شخصي ولكن العكس صحيح فالأمر مرتبط بحكم شرعي أنت من وضعتي نفسك في إطاره وأنا لم أقم عليك الحجة وادعيت أشياء ليست موجودة فانا أريد أن استوضح واستبين ما الذي دعاك إلى هذا الأمر فمن الواضح انك لديك اجتهاداتك الخاصة وهذه حرية وهذا أمر جميل ورائع

وأنا أسف على إطالة الحوار لأنه إذا جرى الحديث في إطار المعتقدات الخاصة والاستنتاجات الخاصة والرؤى الخاصة يصبح النقاش فيه مني شيء غير منطقي وليس ذا بال بالنسبة لك أو لأي إنسان ، فأنت لك كامل الحرية وكامل الاختيار والاستنباط من الكتاب والسنة كما تشائين

وأنا احترم هذا ويبقى التقدير بيننا على الدوام تقبلي كل التحية وبالغ التقدير مع أطيب التمنيات لك بالتوفيق في حياتك الدنيا والآخرة أقول والله العظيم من كل قلبي وأن يلهمك الله البصيرة والتبصر

وارجوا أن لا يكون هناك أي زعل من هذا الحوار واعلمي أني لن افتح هذا الموضوع مرة أخرى

أخيك دائماً أبداً

فارس عبد الفتاح .. قومي عربي

فارس عبدالفتاح said...

اهههههههههههاهاههه

عفوا يا سول من الواضح انه هناك خطأ فانا اجلس على جهاز زميله في العمل ومن الواضح اني علق على حسابها الخاص فاجوا ان المعزرة


شفتي انا ازاي باتقبل عمل المراة بعيد عن الشرع ازاي

فارس عبدالفتاح said...
This comment has been removed by the author.
فارس عبدالفتاح said...
This comment has been removed by the author.
فارس عبدالفتاح said...

يرجى العلم والاحاطة


http://www.youtube.com/watch?v=CFXloWfY1Nk

فارس عبدالفتاح said...

يرجى العلم والاحاطة

http://www.youtube.com/watch?v=8MDQlqmZDN8&feature=related

فارس عبدالفتاح said...

يرجى العلم والاحاطة

الجزء الاول

http://www.youtube.com/watch?v=h2WNuGnipjA&feature=related

الجزء الثاني

http://www.youtube.com/watch?v=E7k1XE39-tE&feature=related

فارس عبدالفتاح said...

يرجى العلم والاحاطة

http://www.youtube.com/watch?v=F3_2OEESxmg&feature=related

Soul.o0o.Whisper said...

أخى الفاضل / فارس ...

:)
ماشى ماشى

زميلتك فى الشغل ؟؟!!!
ممممممممممممممممممم
ههههههههههههههههه


طيب طيب

المهم
تعرف ان أنا كنت هأحطلك رابط الشيخ الشعراوى بردوا
بس مش عارفة ايه اللى خلانى نسيته


الكلام المذكور فى الفيديوهات
رغم بعض التحفظات فى الاخير

إلا إنى مؤمنة بكل الكلام دا
و صدقنى يا فارس لو لقيت موسى هأقعد فى البيت سعيدة .. راضية :)

بس ألاقيه بس
ههههههههههههههه


دمت أخا كريما
و لك خالص التحية و الاحترام

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
شات صوتي شات صوتي
عرب كول
شات صوتي مغربي
دردشه صوتيه
انحراف كام
شات انحراف
انحراف
منتديات منتديات عرب كول
غلا الروح
شات غلا الروح
شات صوتي
شات مغربي
قوانين الشات الصوتي
برامج كام وصوت